صحيفة نمساوية: لاجئ سوري يقتل زوجته ضرباً حتى الموت

أورينت نت - ألمانيا: محمد الشيخ علي
تاريخ النشر: 2018-12-29 13:13
قتل لاجئ سوري زوجته في مخيم للاجئين بمدينة "انسبورك" النمساوية، بعد شجار حدث بينهما في "كامب ريخناو" للاجئين الأربعاء الفائت، بحسب صحيفة دير شتندارد النمساوية.

وذكرت الصحفية أنه بعد الشجار قام الزوج بركل زوجته وضربها على رأسها ضربا مبرحا، مشيرة إلى أن أحد اللاجئين في نفس المبنى اتصل بالشرطة، حيث تم القبض على الزوج أثناء محاولته الهرب من موقع الجريمة.

وبحسب الصحيفة، "القاتل سوري يبلغ من العمر (37 عاما) وقام بقتل زوجته (23 عاما) بدافع الغيرة والشك بسبب تصرفاتها. ولفتت الصحيفة أن ضرب الزوج لزوجته بعنف على رأسها أدى إلى إصابتها بجروح خطيرة في الرأس، وبعدها نقلت إلى المشفى في مدينة "إنسبروك" حيث توفيت هناك".

وصرحت الشرطة النمساوية للصحيفة، إن القاتل حاول الهروب من نافذة منزله، بعد أن قام بفعلته، ولكن الشرطة تمكنت من اعتقاله بمساعدة فرقة من القوات الخاصة، وتم إحالته للتحقيق.

وأضحت الشرطة لأنه لا يمكنها ترجيح استخدام القاتل لأي سلاح إلى أن يتم التعرف على سبب الوفاة الحقيقي بعد تشريح الجثة، لافتة إلى أن الادعاء العام أمر بتشريح الجثة، ومن المنتظر أن تظهر نتائج التشريح، خلال الأسبوع القادم.

وأضافت الصحيفة أن طبيب الطوارئ قدم الإسعافات الأولية للزوجة في موقع الجريمة، ليتم نقلها لاحقا إلى المشفى حيث فارقت الحياة هناك. 

وأشارت الصحيفة إلى أن الزوجين من طالبي اللجوء للنمسا ولكنهم لم يحصلا على الإقامة بعد.

يشار إلى أن لاجئ سوري آخر قتل زوجته طعنا بالسكين في العاصمة النمساوية فيينا، في تشرين الثاني من العام الماضي، ولاذ بالفرار مع أطفاله الأربعة، حيث أصدر الانتربول مذكرة توقيف بحقه.


إقرأ أيضاً