مارادونا يغادر المستشفى

تاريخ النشر: 2019-01-05 09:38
أكدت دالما مارادونا، ابنه الأسطورة دييغو مارادونا، مدرب دورادوس المكسيكي، خروج والدها من المستشفى، بعد دخوله يوم أمس بسبب نزيف داخلي في المعدة اكتشفه الأطباء أثناء فحص روتيني.
 
وكتبت دالما عبر حسابها في موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "بالنسبة لأولئك الذين كانوا قلقين بشأن والدي، أستطيع أن أقول لكم إنه بخير، سيذهب إلى البيت قريبًا".
 
وقالت صحيفة "ميرور" البريطانية، إن المشكلة التي عانى منها دييجو ليست خطيرة، وأن مارادونا لم يكن في خطر.
 
وأشارت إلى أن مارادونا غادر المستشفى دون أن يتحدث مع وسائل الإعلام، وأنه قد يضطر لإجراء المزيد من الفحوصات الطبية خلال الفترة المقبلة.
 
وكانت تقارير صحفية أكدت في الأيام الماضية أن مارادونا يعاني من الاكتئاب بسبب مشاكل شخصية وعائلية، خاصة أنه انفصل عن صديقته روزيو أوليفا، والتي تعتبر سببًا أساسيًا لمشاكله.
 
واشتهر الأرجنتيني بتعاطي المخدرات في السابق، وتم نقله للمستشفى عدة مرات بسبب ذلك كما حدث في عام 2004 حيث عانى من مشاكل قلبية وتنفسية حادة، كما أنه سار على عكازين في الفترة الأخيرة بسبب مشاكل في ركبتيه.
 
يذكر أن دورادوس المكسيكي، أعلن أمس الجمعة، استمرار المدرب الأرجنتيني في قيادة الفريق لموسم آخر. نقلا عن موقع كوورة.