نظام الأسد يفتح الباب واسعاً أمام المنجمين.. هذه التفاصيل

تاريخ النشر: 2019-01-09 06:43
بات بمقدور من يعيش في مناطق نظام الأسد الحصول على شهادة في قراءة الطالع والأبراج مصدقة من "وزارة الخارجية" بعد خوضه دورة لعدة ساعات.

موقع (بزتس2بزنس سورية) نشر (الثلاثاء) تقريراً يتحدث عن بدء التسجيل في دورة حول "حركة الكواكب، تأثيرها على الأشخاص، الفرق بين الطالع والبرج، تأثير ساعة ويوم الولادة، دراسة التوافق بين الأبراج والأشخاص" تقدمها إحدى "المراكز التدريبية" بإشراف "خبيرة علم الفلك" (نجلاء قباني).

وقال إن تكلفة الدورة هي 40 ألف ليرة سورية، ويمكن للمتدرب الحصول على شهادة للدورة مصدقة من وزارة الخارجية. 

 ولفت إى أن يؤكد هذا "المركز التدريبي" مرخص ولديه سجل تجاري عند مؤسسات نظام الأسد، وأبدى الموقع استغرابه من أن تكون هذه الشهادات مصدقة من "وزارة الخارجية".

 قانون العقوبات السوري يعاقب المنجمين

 نصت المادة 754 من قانون العقوبات السوري على أن يعاقب بالحبس التكديري وبالغرامة من خمس وعشرين إلى مئة ليرة من يتعاطى (بقصد الربح) مناجاة الأرواح، والتنويم المغناطيسي والتنجيم وقراءة الكف وقراءة ورق اللعب وكل ما له علاقة بعلم الغيب، وتصادر الألبسة والعدد المستعملة، وفق ( بزتس2بزنس سورية).

يشار إلى أن نظام الأسد زاد من ظهور المنجمين على شاشاته منذ اندلاع الثورة السورية وفرد لهم مساحات واسعة بغية بث أخبار يومية من شأنها رفع معنويات مناصريه عبر حديث المنجمين عن قرب موعد انتصار النظام وأن بشار باقٍ في الحكم، كما أنه استعان بالعديد من المنجمين اللبنانيين لبث مثل هكذا ادعاءات وخاصة في حفلات أعياد رأس السنة.


إقرأ أيضاً