اتفاق يُجبر "أحرار الشام" على حل نفسها في سهل الغاب بريف حماة

تاريخ النشر: 2019-01-09 11:05
توصلت "هيئة تحرير الشام" و"حركة أحرار الشام" في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي، صباح (الأربعاء) إلى اتفاق لوقف الاشتباكات التي اندلعت بينهما أمس.

وبحسب نص الاتفاق الذي حصلت عليه "أورينت"، حلّت "أحرار الشام" نفسها في وسهل الغاب وجبل شحشبو، وأصبحت المنطقة تتبع لـ"حكومة الإنقاذ" إداريا وخدميا.

واتفق الجانبان، على أن يتم ترتيب الرباط والأعمال العسكرية في المنطقة بإشراف "تحرير الشام"، وأن يتم تسلم السلاح الثقيل والمتوسط الموجود بحوزة "الأحرار" مع الإبقاء على السلاح الفردي فقط.

ونص الاتفاق أيضا، على أن يبقى في المنطقة من يريد الرباط أو البقاء ومن يريد الخروج إلى مناطق غصن الزيتون يخرج بالتنسيق مع "تحرير الشام"، في حين تبقى كل من المقرات (شاعر والشمالي) باستلام العناصر الملتزمين بالرباط.

وأكدت "الهيئة" أنها تضمن عدم ملاحقة من شارك في القتال الدائر بمنطقة سهل الغاب جبل شحشبو.

وفي سياق متصل، اتفقت "هيئة تحرير الشام" مع وجهاء قرى كل من "الحواش، الحويجة، الحويز، الحمرا، باب الطاقة، والشريعة" في سهل الغاب، فجر اليوم، على أن تتبع هذه القرى إداريا لـ"حكومة الإنقاذ"، وأن يتم تحييدها عن الاقتتال الحاصل في المنطقة، بالإضافة إلى قيام عناصر "أحرار الشام" بتسليم سلاحهم "للهيئة".

وكانت "هيئة تحرير الشام" سيطرت (الثلاثاء) على قرية العنكاوي الواقعة بسهل الغاب غربي حماة.

يشار إلى أن "تحرير الشام" قد سيطرت خلال الأيام الماضية على عدة مناطق في ريف حلب أبرزها دارة عزة بعد شنها عملية عسكرية ضد فصيل (نور الدين الزنكي) على خلفية اتهامه بقتل عناصر من الهيئة.





إقرأ أيضاً