الأحوال الجوية تتسبب بوفاة طفلتين سوريتين

تاريخ النشر: 2019-01-09 15:25
أفادت شبكات ومواقع محلية (الأربعاء)، بوفاة طفلة سورية في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية.

وذكر (موقع فرات) بوست أن الطفلة (سمية السالم) البالغة من العمر ثلاث سنوات توفيت في مخيم الركبان نتيجة موجة البرد القارس التي تضرب المنطقة.

والطفلة سمية هي ثاني طفلة تموت في المخيم في أقل من شهرين، والأولى هذا العام تفقد حياتها نتيجة للبرد، فقد سبق وأن توفيت طفلة رضيعة تدعى(خديجة) نتيجة نقص الرعاية الطبية في 1/12/2018.

كما أن الطفلة سمية هي ثاني طفلة سورية تموت نتيجة سوء الأحوال الجوية بالمخيمات اليوم (الأربعاء) ، فقد لقيت طفلة سورية أخرى حتفها بسيل جارف ضرب أحد مخيمات اللجوء اللبنانية.

ويعاني مخيم الركبان منذ أكثر من سنة من حصار قاسٍ تتقاذف مسؤوليته أربع جهات رئيسة، هي نظام الأسد والاحتلال الروسي والأردن والولايات المتحدة الأميركية. 

يشار إلى أن الأمم المتحدة تُدخل في أحيان متباعدة مساعدات طبية وغذائية إلى المخيم لا تتناسب  مع عدد قاطني المخيم البالغ 50 ألف، وذلك لأن نظام الأسد ومن ورائه روسيا هي من يفرض على الأمم المتحدة توقيت الدخول والخروج إلى المخيم.






  

إقرأ أيضاً