أدلة جديد تؤكد مساعي إيران لإطلاق قمر صناعي للاستشعار من بعد

الوكالة الإيرانية للفضاء
تاريخ النشر: 2019-01-09 16:25
أفادت صحيفة "الشرق الأوسط" أن صورا  - حصلت عليها شبكة "سي إن إن" التلفزيونية الأميركية - لمركز الإمام الخميني للفضاء في إيران ونشرتها على موقعها  (الأربعاء)، أظهرت استعدادات إيران لإطلاق قمر صناعي للاستشعار من بُعد، وهو ما يثبت يُثبت مضيّ طهران قدماً في مسعاها على رغم التحذيرات الأخيرة لوزير الخارجية الأميركي (مايك بومبيو).

وتظهر الصور التي التقطتها أقمار شركة "بلانيت لابز" الأميركية الخاصة في 4 و5 و7 يناير (كانون الثاني) الجاري، نشاطاً يتماشى مع الخطوات الأخيرة التي اتخذت استعدادا لإطلاق قمر إيراني في العام 2017 وفقاً لباحثين في معهد ميدلبيري للدراسات الدولية في مونتيري بولاية كاليفورنيا الأميركية.

وقال هؤلاء الباحثون إن "لا دلائل على أن الإطلاق المتوقع له علاقة بالقطاع العسكري"، على الرغم من قول (بومبيو) إن "العربة التي تحمل منصة الإطلاق مزودة بتكنولوجيا مستخدمة في أنظمة الصواريخ الباليستية".

ويذكر أن وسائل إعلام إيرانية كشفت أن موعد الإطلاق قريب، وتُظهر الصور الاستعدادات لاستخدام عربة "سيمورغ" لإطلاق الصاروخ، وهي عربة تستخدم نظاماً للإطلاق الصاروخي من مرحلتين، وفقاً للباحث جيفري لويس من معهد ميدلبيري.

وفي الأسبوع الماضي طالب (بومبيو) إيران بالتخلي عن خطط إطلاق القمر الصناعي. وبينما لم يكشف ما سيكون رد فعل الولايات المتحدة، أكّد أن هذه الخطوة ستؤدي إلى فرض عقوبات جديدة على طهران. وقال: "لن تقف الولايات المتحدة متفرجة وهي تشاهد سياسات النظام الإيراني المدمّرة التي تعرض الاستقرار والأمن الدوليين للخطر".

إقرأ أيضاً