تركيا: عملية شرق الفرات ليست مرتبطة بالانسحاب الأمريكي

تاريخ النشر: 2019-01-10 12:00
أعلنت تركيا على لسان وزير خارجيتها (مولود جاويش أوغلو) أنها لن توقف عمليتها العسكرية التي أعلنت عن قربها مؤخراً شرقي الفرات، سواء انسحبت القوات الأمريكية من سوريا أم لم تنسحب.

قال (جاويش أوغلو) إن "العملية العسكرية المرتقبة لبلاده ضد تنظيم (ي ب ك/ بي كا كا) الإرهابي بسوريا ليست مرتبطة بانسحاب الولايات المتحدة"  وفقاً لوكالة "الأناضول" التركية.

وجاءت تصريحات وزير الخارجية التركي في مقابلة مع قناة "إن تي في" التركية الإخبارية (الخميس) والذي أضاف "إن هناك مساعٍ على الأرض لعدم الانسحاب، وأن السلطات الأمنية في الولايات المتحدة الأمريكية تسعى لدفع ترامب إلى التراجع عن قرار الانسحاب من سوريا".

أكد  (جاويش أوغلو)  بقوله: "يجب عدم السماح للإرهابيين بالاستفادة من الفراغ الذي سيحصل خلال انسحاب القوات الأمريكية من سوريا" مردفاً "أخبرنا الولايات المتحدة أننا سنوفر كافة أشكال الدعم اللوجيستي خلال عملية الانسحاب ". 

وتابع: "لو طُبّقت خارطة الطريق حول منبج كما هو متفق عليه (بين أنقرة وواشنطن) ، لكانت إدارة المنطقة بيد سكانها" منوهاً إلى أنه يعتزم إجراء اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي (مايك بومبيو) في وقت لاحق اليوم (الخميس).

وفيما يتعلق بالموقف الروسي من "تنظيم ي ب ك" قال: "إن التنظيم الإرهابي حاول استغلال الجميع حتى اليوم، وإن النظام السوري يعلم أيضًا ما يسعى إليه تنظيم ي ب ك/ بي كا كا الإرهابي" مشيراً إلى أنه "تم التخطيط لقمة ثنائية بين أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، وأخرى ثلاثية في إطار مسار أستانة". 

وأما فيما يتعلق بإدلب أن تركيا تحركت لوقف القتال في المنطقة، قائلاً: "الجماعات الراديكالية تهاجم المعارضة السورية، واتخذنا خطوات ضرورية لوقف هذه الهجمات".


إقرأ أيضاً