شرطة إدلب الحرة تعلق عملها.. ما السبب؟

الشرطة الحرة في إدلب
تاريخ النشر: 2019-01-10 17:01
أعلنت الشرطة الحرة العاملة في إدلب تعليق عملها في جميع المراكز التابعة لها بالمنطقة حتى إشعار آخر، وتسليم جميع مقراتها المستأجرة أصولا إلى أصحابها.

جاء ذلك في بيان لقيادة الشرطة الحرة (الخميس)، أطلعت أورينت على نسخة منه.

وعللت الشرطة الحرة موقفها بأن الظروف التي طرأت مؤخرا على المناطق المحررة هي من دفعها لاتخاذ هذا القرار.

وذكرت  في البيان أن كل مركز من مراكزها سيسلم معداته وأثاثه للمجلس المحلي العامل ضمن منطقته، إضافة إلى صرف الوفر المالي لديها للمراكز الشرطية القديمة.

وشهدت المنطقة مؤخرا  عمليات اقتتال بين "هيئة تحرير الشام" وفصائل "الجبهة الوطنية للتحرير"، حيث بدأت في مدينة دارة عزة بريف حلب بعد اتهام "تحرير الشام" لفصيل الجبهة الوطنية " نور الدين الزنكي"، بقتل 5 من عناصرها بريف إدلب.

وامتد الاقتتال حتى وصل إلى مدينة الأتارب ومناطق أخرى في ريف حلب حيث بسطت "تحرير الشام" سيطرتها عليها كما وصل الاقتتال إلى ريف إدلب وريف حماة وتمكنت الهيئة من انتزاع مناطق من سلطة "الوطنية للتحرير".

يشار إلى أن "هيئة تحرير الشام" و"الجبهة الوطنية للتحرير، توصلتا اليوم إلى اتفاق ينهي الاقتتال الدائر بينهما منذ قرابة الـ 10 أيام.

 ونص الاتفاق على تثبيت مناطق السيطرة الحديثة "لتحرير الشام" في كل من محافظة إدلب وأرياف حماة وحلب -الغربي- واللاذقية، على أن تخضع جميع مناطق إدلب المحررة إدارياً لسلطة "حكومة الإنقاذ"، التابعة لها.




إقرأ أيضاً