هذه عقوبة تسرّب الطلاب من المدراس في اللاذقية

تاريخ النشر: 2019-01-30 08:29
أوضحت "مديرية التربية في اللاذقية" التابعة لنظام الأسد عن وجود عقوبة قضائية وغرامة مالية لأولياء أمور الطلاب المتسربين (أن ينقطع الطالب عن مدرسته مدة خمسة عشر يوماً فأكثر بشكل متواصل وبلا أي تبرير) عن الدوام في المدارس.

وقال "مدير التربية في اللاذقية" (عمران أبو خليل)، إنه "خلال الفصل الأول من العام الدراسي 2018-2019، تم تسجيل 237 ضبطاً تخص الطلاب المتسربين في مرحلة التعليم الإلزامي من الصف الأول الابتدائي وحتى الصف التاسع الإعدادي"، مبيناً أن ولي الأمر يحال إلى القضاء أصولاً، وفق (هاشتاغ سوريا).

وعن المرحلة الثانوية، كشف (أبو خليل) أنه تم ترقين قيد 521 طالباً بسبب الغياب عن المدرسة، وذلك خلال الفصل الأول من العام الدراسي الجاري.

ولفت "مدير التربية" إلى تشكيل لجنة مختصة مؤلفة من مدير المدرسة وأمين السر فيها، والمرشد النفسي أو الاجتماعي ومختار الحي الذي تتواجد فيه المدرسة، لمتابعة أمور الطلبة المتسربين منها، وحث أولياء الأمور على إقناع أبنائهم بالعودة إلى المدرسة، أو مواجهة عقوبة الحبس بتطبيق القانون في حال لم يتم إرسال الأبناء إلى المدرسة، إضافة إلى دفع غرامات مالية تصل إلى خمسة عشر ألف ليرة سوريّة.

وذكر (أبو خليل) أن عدد الطلاب في مدارس اللاذقية وصل إلى 267103 طلاب وطالبات في الحلقتين الأولى والثانية والمرحلة الثانوية، موزعين على 1217 مدرسة.

إقرأ أيضاً