لماذا أبطلت "جنايات دمشق" عقود زواج لسوريين في الداخل والخارج؟

تاريخ النشر: 2019-01-30 08:37
أكدت صحيفة موالية لنظام الأسد أن "محكمة الجنايات الثانية" في دمشق التابعة لنظام الأسد أصدرت قراراً بإبطال عدد كبير من عقود الزواج المزوّرة.

وذكرت صحيفة (الوطن) الموالية أن "محكمة الجنايات الثانية في دمشق قراراً بإبطال عدد كبير من عقود الزواج المزورة صادرة من المحكمة الشرعية لأشخاص داخل وخارج البلاد وفي بعض القرارات طرفا العقد غير موجودين بالتعاون مع بعض الموظفين الذين ساهموا في عملية التزوير".

وأضاف الصحيفة أن "رئيس المحكمة" (زياد الحليبي) تلا الحكم في الجلسة التي عقدت (الثلاثاء) أرقام عقود الزواج المزورة ثم إبطالها وتحويلها إلى المحكمة الشرعية لتسوية أوضاعها، كما أنه تم تجريم الموظفين الذين ساهموا في عملية التزوير.

وتضمن الحكم على أنه "يحق للمتضررين من العقود بالادعاء على الموظفين الذين زوروها أمام المحاكم المختصة لما لحق بهم من ضرر نتيجة هذه العقود.

يشار إلى أن مناطق ميليشيا أسد الطائفية تشهد عمليات تزوير كثيرة في الوئائق والثبوتيات الشخصية للسوريين وفي عقود الاستملاك والمنازل، وخاصة ممن هجرهم نظام الأسد خارج سوريا.



إقرأ أيضاً