صحيفة موالية: هذه أسباب ارتفاع سعر الدولار أمام الليرة السورية

تاريخ النشر: 2019-01-31 08:14
نقلت صحيفة (الوطن) الموالية عن أستاذ في كلية الاقتصاد بجامعة دمشق الأسباب التي أدت لعودة ارتفاع سعر الدولار أمام الليرة السورية لما يفوق الـ 520 ليرة.

وقال "أستاذ كلية الاقتصاد بجامعة دمشق" (الدكتور عابد فضلية) للصحيفة، إن ارتفاع سعر الدولار لما يفوق الـ 520 ليرة سورية في السوق، مرده إلى عاملين "يرتبط الأول بالأجواء الإيجابية بعد توقيع عدد من الاتفاقيات وتحرك الشركات للاستثمار، والمناخ القائم بوجود حراك اقتصادي واستثمار يؤدي جزئيا إلى رفع سعر الدولار باعتباره لازما للمرحلة القادمة لشراء مستلزمات من الخارج والبدء بالمشروعات التي يخطط لها، معتبرا أن هذا الاحتمال موضوعي شرط أن يكون مبرراً".

أما السبب الثاني حسب (فضلية) يعود إلى أن "عدد من مكتنزي الدولار ممن يعلمون أن هذا الأمر أصبح سائدا في السوق، ويلجؤون إلى إشاعة وجود طلب ونقص في كمية الدولار"، مضيفا: "حقيقة يكون هناك نقص في الدولار ولكن ليس هو الدافع الحقيقي لارتفاع سعر صرفه"، لافتا إلى "لجوء البعض إلى إجراء سلوكيات وبث شائعات بوجود طلب كبير وعرض قليل من الدولار، ما يؤدي إلى ارتفاع الدولار".

وانتقد (فضلية) عدم خروج المصرف المركزي التابع لنظام الأسد حتى تاريخه لتوضيح حقيقة الأمر ووضع المواطنين بصورة الموضوع، باعتباره المؤسسة النقدية العليا، التي "من المفترض أن يثق بها الجميع".

وأضاف "عندما يجد المواطنون أن المركزي لا يتحدث شيئا، فإن ذلك يخلق احتمالا لتأجيج الدولار مقارنة مع تدخل المركزي السريع المعتاد، ما يخلق وازع خوف لدى العديد من المواطنين، معتبرا أن صمت المركزي قد يفهم بشكل سلبي "ولو كان إيجابيا".


إقرأ أيضاً