ضحايا بغارات جديدة للتحالف على آخر معاقل "داعش" شرقي دير الزور

بلدة الباغوز
تاريخ النشر: 2019-02-01 07:05
أفادت شبكات ومواقع محلية بأن طيران التحالف الدولي شن فجر (الجمعة) عدة غارات جوية استهدفت قريتي "السفافنة" و"العرقوب" وأطراف بلدة "الباغوز" شرقي دير الزور، ما أدى إلى مقتل امرأة وإصابة آخرين بجروح.

وقالت صفحة الشرقية (24) على الفيس بوك، إن الغارات أسفرت حتى الآن عن مقتل امرأة في بلدة "الباغوز"، شرقي دير الزور، وأضافت، أن السيدة هي (رغد أحمد العلي الزرير)، وتدعى أم عبد الرحمن من بلدة "موحسن" في ريف المحافظة.

وكان طيران التحالف ارتكب مجزرة منذ يومين في "بلدة الباغوز" أيضا، عندما استهدف تجمعاً للمدنيين النازحين من البلدة، ما أدى إلى مقتل ثمانية مدنيين من عائلة واحدة.

ويواصل طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية غاراته الجوية، ضمن حملة عسكرية، أطلقها مع ميليشيا "قسد" للقضاء على آخر معاقل تنظيم داعش شرقي دير الزور، وذلك منذ11 أيلول الماضي.

وأسفر قصف التحالف الدولي، على الأحياء السكنية في مناطق سيطرة التنظيم، عن مقتل مئات المدنيين، حسب مصادر محلية، اعترف التحالف نفسه بجزء منها.

يذكر أن تنظيم "داعش" بات ينحصر في مساحة تقدر بـ 2 كم2 قرب بلدة "الباغوز" على الحدود السورية العراقية، في وقت سلّم فيه عشرات العناصر والقادة من التنظيم أنفسهم إلى "قسد" خلال الأيام القليلة الماضية.



إقرأ أيضاً