4 آلاف عائلة في مناطق سيطرة نظام الأسد بحلب مهددة بالخطر

تاريخ النشر: 2019-02-04 15:20
أفادت صحيفة "الوطن" الموالية (الأحد) بأن عددا من المعنيين في محافظة حلب وعلى رأسهم المحافظ في حكومة الأسد (حسين دياب) عقدوا اجتماعاً طارئاً حول الأسباب التي تؤدي إلى تهدم الأبنية في عدد من ‏الأحياء المدينة.‏

وذكرت الصحيفة أنه تم خلال الاجتماع إجراء جرد للأبنية المهددة بالانهيار وللعائلات ‏القاطنة فيها والتي بلغ عددها حوالي 4 آلاف عائلة.

وأضافت أنه تم تشكيل عدة لجان متخصصة بالإخلاء وأخرى للإشراف على إخلاء السكان من المباني وتأمينهم.

وطالب محافظ حلب أعضاء مجلس المدينة بالتواجد في الميدان لمؤازرة لجان ‏الإخلاء وتقديم كل الدعم من آليات ووسائط نقل.‏

يشار إلى أن نظام الأسد سبق أن هدد عشرات السكان المدنيين في حي الشعار بمدينة حلب،  بإخلاء منازلهم، بحجة السكن العشوائي والأبنية المتضررة وملكية البيوت لمقاتلي المعارضة.

يذكر أن النظام يفرض على السكان المدنيين في حلب مغادرة منازلهم بحجج واهية بهدف استحواذ ميليشيات موالية لإيران على منازل المدنيين، خاصة أن تلك الميليشيات باتت تنتشر بكثرة داخل الأحياء.

إقرأ أيضاً