واشنطن تدعو الدول لاستعادة مواطنيها من عناصر "داعش" المحتجزين لدى "قسد".. بماذا طالبتهم؟

تاريخ النشر: 2019-02-05 07:42
دعت الولايات المتحدة، الدول لاستعادة مواطنيها الذين التحقوا بصفوف تنظيم داعش، وتحتجزهم ميليشيا "قسد"(تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري)، وطالبت واشنطن تلك الدول بمحاكمة هؤلاء العناصر.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية روبرت بالادينو، في بيان إن "الولايات المتحدة تدعو الدول الأخرى إلى استعادة ومحاكمة مواطنيها المحتجزين لدى قسد"، وفق ما نقلت الأناضول.

وقالت وكالة أسوشييتد برس نقلا عن ميليشيا "قسد" أنه ألقى القبض على أكثر من 900 مقاتل أجنبي منذ بدء الحملة العسكرية المدعومة من واشنطن ضد تنظيم داعش شمال شرقي سوريا.

والأحد، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مقابلة مع شبكة "سي بي إس" الأمريكية، أن قوات بلاده في سوريا البالغ عددها 2000 بدؤوا الانسحاب. لافتا إلى أنهم سيذهبون للعراق بمجرد القضاء على آخر معقل لتنظيم "داعش"، وأن جزءا منهم سيعود إلى دياره في نهاية المطاف.

يذكر أن ميليشيا "قسد" تقيم معسكرات اعتقال للمئات من عناصر تنظيم "داعش" شمال شرق سوريا، هذا فضلاً عن آلاف النساء والأطفال من عوائل العناصر الذين تحتجزهم أيضاً في مراكز معينة.

ويتعرض المحتجزون (الذين أتوا من أكثر من 30 دولة، وتم أسرهم أو استسلموا بعد الاستيلاء على الرقة أو خلال معارك  ديرالزور) في المناطق التي تستولي عليها "قسد" إلى معضلة قانونية ويواجهون مصيراً غير معروف.


إقرأ أيضاً