ما النقاط التي سيناقشها الوفد التركي مع مسؤولين أمريكيين حول سوريا؟

تاريخ النشر: 2019-02-05 09:43
يبدأ وفد تركي يرأسه مساعد وزير الخارجية (سادات أونال) الثلاثاء، محادثات مع مسؤولين أمريكيين في العاصمة واشنطن، في إطار مجموعة العمل المشتركة التركية الأمريكية رفيعة المستوى الموقعة بين الجانبين في شباط العام الماضي.

وبحسب مصادر دبلوماسية تركية، فإن تطبيق خارطة الطريق حول منبج السورية، سيكون على قائمة أجندة الوفد التركي في واشنطن، وفقا لوكالة الأناضول.

وتصر تركيا على ضرورة تطبيق خارطة الطريق حول منبج، قبل انسحاب القوات الأمريكية من الأراضي السورية، واستعادة واشنطن لأسلحتها الموجودة بيد ميليشيا الوحدات الكردية.

وفي حزيران الماضي، توصلت تركيا والولايات المتحدة إلى اتفاق "خارطة طريق" حول منبج، يضمن إخراج الوحدات الكردية من المنطقة، وتوفير الأمن والاستقرار فيها.

كما سيناقش الوفد التركي خلال لقاءاته في واشنطن، مسألة إنشاء المنطقة الآمنة في الشمال السوري.

وبينما طلبت الولايات المتحدة من تركيا ضمانات حول عدم القيام بعمليات عسكرية ضد ميليشيا الوحدات الكردية في الشمال السوري، ردّت أنقرة على ذلك برفض حماية الإرهابيين، ودعمت فكرة إنشاء المنطقة الآمنة.

يشار أن وفدا أمريكيا ضم كلًا من مستشار الأمن القومي جون بولتون، ورئيس الأركان العامة جوزيف دانفورد، وجيمس جيفري الذي يشغل منصبي المبعوث الخاص إلى سوريا والمبعوث الخاص لدى التحالف الدولي لمكافحة تنظيم "داعش"، زار العاصمة التركية أنقرة يومي 7 و8 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وعقد الوفدان الأمريكي والتركي مباحثات من أجل بحث الملف السوري وعلى رأسه منبج، وقضايا أخرى تتعلق بأمن تركيا، وصفقة بيع منظومة صواريخ باتريوت للدفاع الجوي، والعلاقات الاقتصادية بين البلدين.

إقرأ أيضاً