مسؤولة لدى نظام الأسد: "ألبان دمشق" مرتع للجرذان

تاريخ النشر: 2019-02-07 10:35
كشفت (ريم حلله لي) مدير عام "المؤسسة العامة للصناعات الغذائية" عن "معلومات صادمة" حول الأوضاع التي وصلت إليها مؤسسات النظام الغذائية، لا سيما "مؤسسة ألبان دمشق".

وقالت (حلله لي) وفقاً لما نقلته صحيفة (الوطن) التابعة للنظام، إن "الوضع في شركة الألبان في دمشق مزر جداً، لدرجة وجود جرذان، نظراً لأن وحدات التبريد التي تم إغلاقها منذ سنوات لم تنظف وتفتح منذ سنوات، وعلى خليفة إغلاقها بقرار وزير الصناعة، لأنه تم استئجارها كمسلخ، وبقيت النفايات متراكمة، لكن المؤسسة مؤخراً قامت بمكافحة ذلك" وفق ادعائها.

وبحسب ما نقلت الصحيفة عن (حلله لي) والتي "تحدثت بأسف وحرقة على واقع شركة ألبان دمشق" وفقاً لوصف الصحيفة، ففد أكدت أن "الشركة لديها صعوبات فنية مالية إنتاجية إدارية وللأسف الشركة حالياً ليس لديها القدرة للإنتاج والتسويق، كما تنقصها الكوادر والسيولة المالية، ولديها ديون كبيرة، وحتى تتم إعادة تشغيلها كان لا بد من اتخاذ إجراءات سريعة أولها الاستعانة بخبراء من ألبان حمص ثم تم بالإعلان عن فتح المجال للقطاع الخاص لخطوط الإنتاج كافة على مبدأ التصنيع للغير، أي تشاركية ضمن شروط مالية وقانونية مدروسة وبعيدة عن الخصخصة، حيث يقوم المستثمر باستيراد المواد الأولية يقوم بتصنيع القشوان مثلاً على آلات الشركة وضمن المواصفة المطلوبة في الشركة وتحت مسمى (الغوطة) وهو اسم تجاري ذو جودة عالية وهذا يساعده على إعادة المنتج للأسواق".

وأشارت إلى إمكانية البدء بمشاريع مماثلة، حيث "تمت زيارة محافظة القنيطرة لدراسة الجدوى الاقتصادية حول إمكانية إقامة خط لإنتاج الحليب المجفف بالمشاركة مع القطاع الخاص وإقامة معمل لتصنيع الحليب، وفتح خطوط لتصنيع مشتقات الحليب، وستتم حالياً دراسة المشروع لتنفيذه مباشرة، كما سيتم الإعلان عن مسابقة لتوظيف عمال في المنطقة".



إقرأ أيضاً