سوريون يتعرضون للضرب المبرح في ألمانيا.. ما قصتهم؟

صورة تعبيرية
أورينت نت- ألمانيا: محمد الشيخ علي
تاريخ النشر: 2019-02-09 11:58
أفادت صحيفة محلية أن الشرطة الألمانية تلقت عدة بلاغات حول حوادث اعتداء على لاجئين سوريين في مدينة "فورتسهايم" جنوبي ألمانيا.

وذكرت صحيفة "فورتسهايم تسايتونغ" الألمانية، أن الحالة الأولى هي تعرض شاب سوري (14 عاما) للضرب المبرح من قبل عدد من الشبان في شارع “بيلاور شتراسه” أعمارهم فوق 18 عاما ورجحت الصحيفة أن الشبان روس.

وكانت الحادثة الثانية تعرض رجلان وامرأتان للضرب من قبل مجموعة من الأشخاص، أيضا يعتقد أنهم من أصل روسي، وذلك بعد زيارتهم لناد في شارع "كارل-فريدريك-شتراسه".

وأما الحالة الثالثة فكانت عبارة عن خلاف بين شابين أحدهم سوري تحول إلى عراك في مطعم في شارع “تسرينغراليه” في نفس المدينة.

ونقلت الصحفية عن متحدث باسم الشرطة أنه يتم التحقيق في جميع الحوادث، مشيرا إلى أنه بسبب الشهادات المتفرقة ونقص الأوصاف الشخصية، لا يمكن التأكيد بعد من أن الروس المشتبه بهم، هم أنفسهم الذين ضربوا مراهقاً سورياً وشاباً ألمانياً.

وطلبت الشرطة ممن يملك معلومات عن الحوادث التواصل معها عبر أرقام هواتف نشرتها في وسائل الإعلام المحلية.

يشار إلى أن مدينة "فرتسهايم" تتبع لولاية بادن "فوتنبرغ" ويقدر عدد سكانها ب 125 الف حوالي ثلثهم من مؤيدي حزب البديل اليميني المعادي لللاجئين.

إقرأ أيضاً