خروج مئات المدنيين من آخر جيب لتنظيم داعش بدير الزور (صور)

تاريخ النشر: 2019-02-10 18:41
قالت صفحات تابعة لميليشيا "قسد" اليوم (الأحد) إن المئات من المدنيين خرجوا من الجيب الأخير الذي يسيطر عليه تنظيم "داعش" في ريف دير الزور الشرقي، وذلك بالتزامن مع إعلان "قسد" البدء بـ"المعركة الأخيرة" ضد التنظيم.

وذكرت الصفحات أن قرابة 500 مدني خرجوا بعد ظهر اليوم من قرية الباغوز (آخر بلدة يسيطر عليها التنظيم) مشيرةً إلى أنه تم نقلهم إلى "مناطق آمنة" بينما بثت صوراً تظهر الخارجين من مناطق سيطرة التنظيم يفترشون العراء جلهم من النساء والأطفال.

من جهتها، أفادت "شبكة فرات بوست" أن قرابة 200 مدني خرجوا من مناطق سيطرة التنظيم إلى مناطق سيطرة "قسد" صباح اليوم، حيث يستمر تدفق المدنيين مع تصاعد حدة المعارك بين الطرفين.

وقال (مصطفى بالي) المسؤول الإعلامي في "قسد" لوكالة رويترز، إن "التقديرات تشير إلى وجود من 500 إلى 1000 مدني داخل الجيب، وأنه جرى إجلاء أكثر من 20 ألفا من المدنيين خلال الأيام العشرة التي سبقت بدء الهجوم".

وكانت ميليشيا "قسد" (تشكل الوحدات الكريدية عمودها الفقري) أطلقت ما أسمتها "المعركة الأخيرة للقضاء على تنظيم داعش"، حيث أوضح بيان نشره المركز الإعلامي الخاص بالميليشيا (السبت) أن "قسد" بدأت معركتها على قرية الباغوز (آخر المعاقل التي كان يتحصن فيها التنظيم).


يشار إلى أن شبكة (فرات بوست) أحصت أمس الأول (الجمعة) أعداد النازحين الذين وصلوا إلى مخيم الهول بريف الحسكة (تسيطر عليه ميليشيا الوحدات الكردية) بـ 25 ألف شخص.