سعد الحريري: لست راضياً عن مشاركة أحزاب لبنانية في القتال بسوريا

تاريخ النشر: 2019-02-11 12:28
أعلن رئيس الحكومة اللبناني، سعد الحريري، أنه غير راضٍ عن أحزاب لبنانية تشارك في القتال بسوريا، لكنه لا يريد أن يؤثر هذا الخلاف على اقتصاد البلاد، في إشارة إلى ميليشيا "حزب الله" اللبناني الذي يقاتل الشعب السوري إلى جانب ميليشيا أسد الطائفية.

وقال الحريري خلال ندوة حوارية، ضمن فعاليات "القمة العالمية للحكومات" في دبي.: "صحيح أننا غير راضين عن أحزاب لبنانية تشارك في الحرب السورية، لكن لا أريد أن يؤثر هذا الخلاف على اقتصاد لبنان".

وأضاف: "إذا تمت الإصلاحات في لبنان، فسيؤدي ذلك إلى مردود كبير جدا لأي مستثمر يأتي للاستثمار بالبلاد". وشدد على أهمية "الاستقرار السياسي والأمني" لجذب المستثمرين، وفق الأناضول.

وتابع: اتخذنا قرارا في لبنان بعدم تأثير الوضع الإقليمي على الوضع الاقتصادي الداخلي.. اتخذنا قرارا بفصل السياسة عن الاقتصاد الداخلي".

وأشار الحريري إلى أن الحكومة "وضعت برنامجا واضحا للإصلاحات، كي نشجع المستثمر العربي والأجنبي ليستثمر في لبنان".

واعتبر أن "محاربة الهدر والفساد ستكون من أصعب الأمور (...)، ولكن وجود الإجماع السياسي سيسهل الأمر علينا".

وبشأن جلسة الثقة البرلمانية لحكومته الجديدة يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين، أجاب الحريري بأن: "الخيار الأخير للنواب، معظم الأحزاب موجودة بالحكومة، ما يعني على الأقل 100 صوت (من أصل 128 نائبا) لصالح الثقة".

وعن اللاجئين السوريين والفلسطينيين في لبنان، قال: "إذا وضعنا كل مشاكلنا على النازحين فنحن نضحك على أنفسنا".

وتابع الحريري: "لماذا لا نستخدم النازحين لتنفيذ المشاريع الاستثمارية، خصوصا أننا نعلم أنهم في النهاية سيعودون إلى بلدهم".

ويقول مسؤولون لبنانيون إن اللاجئين يمثلون ضغطا كبيرا على موارد لبنان المحدودة، ويشكون من أن الدعم الدولي لاستضافة اللاجئين أقل من المطلوب.

إقرأ أيضاً