جريمة بشعة في جسر الشغور ضحيتها امرأة وطفلة

تاريخ النشر: 2019-02-12 11:21
أفاد مراسل أورينت في ريف إدلب (هاشم العبدالله) بالعثور على جثة امرأة وطفلة (الثلاثاء) في أحد الأبنية المهجورة بمدينة جسر الشغور.

وقال مراسلنا إن المعلومات الأولية حول الحادثة تشير إلى أن الضحيتين هما معلمة لغة فرنسية وطفلة من أبناء الحي الذي تسكن فيه المعلمة.

وأضاف أن الضحيتين فقدتا أمس، في مدينة جسر الشغور حيث تم تعميم اسميهما والبحث عنهما في المدينة.

وأفاد مراسلنا، أن التحقيقات التي يقوم بها مخفر الشرطة التابع لحكومة الإنقاذ مازالت مستمرة حول ملابسات الجريمة.

ولفت إلى أن المدرّسة هي أم لثلاثة أطفال أحدهم معاق، في حين أن الضحية الثانية وهي طفلة كانت ترافق المدرسة التي كانت تتجه لإعطاء درس في اللغة.