عمليات قنص للفصائل المقاتلة بريف حماة تستهدف ميليشيا أسد

صورة تعبيرية
تاريخ النشر: 2019-02-20 13:50
تمكنت "سرية القنص" التابعة لفصيل "جيش العزة" العامل في ريف حماة من قنص عنصر وإصابة آخر من ميليشيات أسد الطائفية.

وأوضح مراسل أورينت (فراس كرم) أن العملية تمت على محور قرية المصاصنه بريف حماة الشمالي.

وتأتي هذه العملية بعد يوم واحد من استهداف مجموعة لميليشيا أسد الطائفية بصاروخ مضاد للدروع ومقتل عدد منهم من قبل نفس الفصيل.

وتم استهداف عناصر ميليشيا أسد -يعتقد أن يكون بينهم طابط- أمس (الثلاثاء) في منطقة جب الدكتور بالقرب من مدينة طيبة الإمام شمالي حماة. 

وبحسب "جيش العزة" فإن هذه العمليات تأتي رداً على الهجمة الشرسة المستمرة منذ قرابة أسبوع في المنطقة منزوعة السلاح بأرياف حماة وإدلب، موقعة عدداً كبيراً من القتلى وعشرات الجرحى في صفوف المدنيين، معظمهم نساء وأطفال.

وبلغت حصيلة القتلى العامة، خلال الأسبوع، أكثر من عشرين قتيلا، وحوالي 35 جريحا، موزعة على قرابة 40 قرية وبلدة ومدينة في أرياف حماة وإدلب، بحسب مراسلي أورينت. 

كما تسببت هذه الهجمة بحركة نزوح كثيفة من قرى وبلدات سهل الغاب وقلعة المضيق.



إقرأ أيضاً