مصرع عدد من عناصر ميليشيات أسد وإيران بكمين لفصائل ريف حماة

تاريخ النشر: 2019-02-21 11:20
قُتل عدد من عناصر ميليشيات أسد الطائفية وإيران في مدينة اللطامنة بريف حماة بكمين  للفصائل المقاتلة في المنطقة.

وبحسب المكتب الإعلامي لفصيل "جيش العزة" العامل في ريف حماة، فإن عناصره تمكنوا من صد محاولة تسلل للميليشيات فجر اليوم (الخميس). 

وأوضح أنه نفّذ كمين مُحكم  جنوب مدينة  اللطامنة، أثناء محاولة عناصر الميليشيات التسلل على إحدى نقاطه العسكرية.

وتعتبر هذه المرة الثالثة خلال أقل من إسبوع التي يتمكن من خلالها "جيش العزة" من قتل عناصر من ميليشيات أسد الطائفية.

وكان آخر تلك العمليات أمس (الأربعاء) حيث استطاعت "سرية القناصة" لديه من قنص عدد من عناصر ميليشيا أسد في محور قرية المصاصنة.

وسبق تلك العملية استهداف مجموعة لميليشيا أسد الطائفية بصاروخ مضاد للدروع ما أدى لمقتل عدد منهم.

وتم استهداف عناصر ميليشيا أسد -يعتقد أن يكون بينهم ضابط- (الثلاثاء) الماضي في منطقة جب الدكتور بالقرب من مدينة طيبة الإمام شمالي حماة. 

وبحسب "جيش العزة" فإن هذه العمليات تأتي رداً على الهجمة الشرسة المستمرة منذ قرابة أسبوع في المنطقة منزوعة السلاح بأرياف حماة وإدلب، موقعة عدداً كبيراً من القتلى وعشرات الجرحى في صفوف المدنيين، معظمهم نساء وأطفال.

 

إقرأ أيضاً