الأمم المتحدة تكشف الأرقام الحقيقية لأعداد العائدين من الأردن إلى سوريا

تاريخ النشر: 2019-02-25 15:18
ذكرت إحصائية حديثة للأمم المتحدة أن النسبة الحقيقية للسوريين العائدين إلى بلادهم من الأردن أقل من 1 في المئة في ظل تردي الأوضاع داخل سوريا.

ووفقا لأرقام مفوضية شؤون اللاجئين عاد نحو 11 ألفا و198 سوريا فقط إلى بلادهم منذ إعادة فتح معبر نصيب في 15 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وحتى العاشر من فبراير/شباط الجاري، ما يعني أن نسبة العائدين هي 0.068 في المئة.

وذكرت المفوضية أن أعداد اللاجئين السوريين في المملكة المسجلين لديها بلغ 671 ألفاً و579 سورياً حتى منتصف يناير/كانون الثاني الماضي، في حين تقدر الأردن أعدادهم بنحو 1.3 مليون سوري.

وأشارت إحصائية صادرة عن المفوضية إلى أن أعداد السوريين الذين تتجاوز أعمارهم 60 عاماً من المدرجين في سجلاتها، تبلغ 25 ألفاً و836، بنسبة تصل إلى 3.8 في المئة من إجمالي المسجلين.

وأضافت أنه عدد من تتراوح أعمارهم ما بين 18 و59 عاماً تبلغ نحو 307 آلاف و340، بنسبة تصل لـ45.8 في المئة.

يشار إلى أن تقارير إعلامية واردة من الأردن ذكرت أن معظم العائدين إلى سوريا هم من كبار السن مع النساء والأطفال، فيما يرفض الشبان والرجال العودة بسبب خوفهم من التعرض للتصفية والاعتقال والسوق للخدمة.

إقرأ أيضاً