تفاصيل جديدة عن تأشيرات لم الشمل في ألمانيا

تاريخ النشر: 2019-02-26 12:14
كشف تقرير ألماني جديد عن عدد التأشيرات التي حصلت عليها العائلات التي تخضع لنظام الحماية الثانوية.

وذكرت صحيفة (نوين أوزنابروكر تسايتونغ) (الثلاثاء) أن أعداد الـتأشيرات الممنوحة للم الشمل العائلي لذوي الحماية الثانوية وصل إلى الحد الأعلى المتفق عليه من قبل الحكومة الاتحادية.

وأوضحت الصحيفة أن عدد تلك التأشيرات وصل إلى 1000تأشيرة شهرياً، مشيرة إلى أنه تم العمل على منح هذه التأشيرات من جديد لذوي الحماية الثانوية منذ آب الماضي. 

ووصل في شهر كانون الأول الماضي عدد التأشيرات الممنوحة لهم 1050 تأشيرة، وفي شهر كانون الثاني الماضي إلى 1096 تأشيرة، كما ذكرت الصحيفة نقلاً عن أرقام صادرة من وزارة الداخلية الألمانية.

وفي شهر شباط الحالي يُتوقع وصول عدد التأشيرات إلى نحو 1000 تأشيرة مرة أخرى، إذ تم إصدار 701 تأشيرة بالفعل بحلول 18 شباط.

ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية قوله "إن عمليات لم الشمل ارتفعت بسرعة. وإن الإجراءات أتت ثمارها، ففي الأشهر الأولى من بدء تطبيق الإجراءات كانت تمنح 500 تأشيرة في المعدل فقط شهريا".

وفي منتصف هذا الشهر كان هناك 36 ألف طلب مقدم في السفارات الألمانية للحصول على تأشيرات لم شمل، حسب الصحيفة التي اعتمدت في تقريرها على رد للحكومة الألمانية على استفسار شفوي مقدم من عضوة البرلمان الألماني من كتلة اليسار أولا ييلبكه. 

وتطالب البرلمانية ييلبكه وهي مختصة بالسياسة الداخلية في حزبها، بإلغاء الحد الأقصى لمنح التأشيرات. وأضافت للصحيفة "يجب إيقاف هذه القيود على الفور. ويجب أن يطبق الحق في لم شمل الأسرة على جميع اللاجئين".


1000 شهرياً

وكان الائتلاف الحكومي قد وافق على منح هذه الحصص من التأشيرات لـ1000 شخص شهرياً، وذلك بعد أشهر من الخلاف حولها. وقد تم السماح بإعادة لم الشمل لذوي اللاجئين الحاصلين على الحماية الثانوية في شهر آب / أغسطس الماضي بعد تعليقها لأكثر من عامين. والكثير من اللاجئين السوريين ينتمون إلى هذه الفئة من اللاجئين.

قواعد جديدة 

منذ عام 2015، وصل إلى ألمانيا أكثر من مليون لاجئ. كثير من هؤلاء اللاجئين، سواء ممن حصلوا على الحماية الكاملة أو الحماية الثانوية، كانوا يقومون بإحضار عائلاتهم إلى ألمانيا عبر ما يعرف بــ "لمّ الشمل". 

ومن أجل الحد من عدد اللاجئين القادمين إلى ألمانيا، قررت الحكومة فرض حظر مؤقت على لمّ شمل أسر اللاجئين الحاصلين على الحماية الثانوية في آذار 2016، وفق موقع (DW).

واعتبارا من الأول من آب، توقف هذا الحظر المؤقت، وعليه فإذامن يتمتع بالحماية الثانوية، بات يمكنكه التقدم مجدداً لإحضار بعض أفراد عائلته المباشرين إلى ألمانيا.

يمكن إحضار أفراد الأسرة المباشرين إلى ألمانيا مثل الأزواج، والأطفال القصر. ويمكن أيضاً إحضار آباء الأطفال القُصر الذين يعيشون في ألمانيا.

لا يوجد ضمان قانوني للمّ شمل الأسرة. حيث تقوم السلطات الألمانية بدراسة كل حالة على حدة، وتأخذ في الاعتبار الأسباب الإنسانية مثل المدة التي انفصلت فيها الأسرة عن بعضها. 

وإذا ارتكب لاجئ الحماية الثانوية جريمة أو كان لديه فرصة ضئيلة للبقاء على المدى الطويل في ألمانيا، فمن المحتمل ألا تسمح له السلطات الألمانية بإحضار أسرته إلى ألمانيا. 

وإذا كان لدى الشخص الحاصل على الحماية الثانوية سكن أو وظيفة في ألمانيا، فقد يكون لذلك تأثير إيجابي على طلبه للم شمل أسرته وإحضارها إلى ألمانيا.

إقرأ أيضاً