قتيل من "الجيش الوطني" بانفجار في عفرين شمالي حلب

تاريخ النشر: 2019-02-28 15:52

قتل أحد مقاتلي "الجيش الوطني" اليوم (الخميس) بانفجار في ريف منطقة عفرين بريف حلب الشمالي بالتزامن مع انفجار مشابه استهدف مقاتلين في الفصائل بريف مدينة الباب شرقي حلب.

وقال مراسلو أورينت في المنطقة، إن عنصراً في "الجيش الوطني" قتل بانفجار لغم من مخلفات ميليشيا "الوحدات الكردية" بالقرب من بلدة براجو التابعة لمدينة عفرين شمالي حلب.

وفي سياق متصل، أكد مراسلونا، أن انفجاراً مماثلاً استهدف سيارة تابعة لفصيل "أحرار الشام" على طريق "حزانو"، دون وقوع إصابات في صفوف مقاتلي الفصيل.

انفجارات متكررة
وتتكرر الانفجارات في منطقتي (غصن الزيتون، ودرع الفرات) بين حين وآخر، كان آخرها انفجار وقع (الخميس الفائت) أثناء محاولة وحدة الهندسة في "الجيش الوطني" تفكيك سيارة مفخخة دخلت إلى بلدة الغندورة التابعة لمدينة جرابلس قادمة من منبج، ما أدى إلى مقتل 5 أشخاص بينهم ثلاثةمن الجيش الوطني.

ونوه مراسلنا حينها إلى أن السيارة المفخخة كانت محملة بعلب السجائر وقد تم الاشتباه بها ومراقبتها وقد تمكن وحدة الهندسة من إبعاد السيارة عن الأماكن المأهولة بالمدنيين، إلا أن السيارة انفجرت بهم أثناء محاولة تفكيكها مسفرة عن قتلى وجرحى منهم.

وفي اليوم أيضاً، انفجرت سيارة مفخخة في مدينة عفرين في منطقة (غصن الزيتون)، أدت إلى مقتل اثنين، بينهم طفلة وجرح أكثر من عشرين آخرين.

إقرأ أيضاً