أعمال شغب في مباراة بين "الجيش - الوحدة".. وشتائم بذيئة تطال (إبراهيم عالمة)

تاريخ النشر: 2019-03-04 08:47
انتهت مباراة كرة القدم في الدوري السوري الذي يجريه نظام الأسد بين فريقي الوحدة والجيش، باندلاع أحداث شغب عقب المباراة، حيث هاجم الجمهور، حارس منتخب الأسد (إبراهيم عالمة) ونعتوه بكلمات بذيئة وجارحة له.

شتائم بذيئة
وشهدت المباراة في ملعب تشرين بدمشق بين فريقي الوحدة والجيش، التي انتهت بالتعادل الإيجابي (1-1)، مناوشات بين اللاعبين وشتائم بذيئة من الجمهور على فريق الجيش وحارسه (عالمة) (نتعذر عن الألفاظ البذيئة الواردة في الفيديو) على الرغم من حضور "رئيس اتحاد كرة القدم" التابع للنظام، ومدربي منتخب الأسد للرجال والأولمبي.

كما قامت "قوات حفظ النظام" الموجودة في الملعب بالهجوم على لاعبي نادي الوحدة، حيث تحدثت بعض الصفحات عن إصابة لاعب منتخب الأسد (خالد المبيض) بكسر في يده.

وحاول العالمة التهجّم على الجمهور الذي وجّه له كيلاً من الشتائم والعبارات النابية، ما اضطر "قوات حفظ النظام" لإيقافه وإبعاده عن منصة الجمهور.

أحداث شغب سابقة
وليست هي المرة الأولى التي تحدث فيها أعمال شغب خلال مباريات دوري النظام، حيث اندلعت أعمال شغب في مدينة جبلة، عقب مباراة جمعت بين "نادي جبلة" و"نادي النواعير" من حماة في تشرين الأول 2018، انتهت بفوز النواعير على جبلة، ليبدأ جمهور الأخير بأعمال تكسير وضرب لجمهور الفريق الثاني.

وكشفت الصفحات أن تطور المواجهات بين الطرفين تطلب تدخل شرطة "حفظ النظام" التابعة لنظام أسد، واصفة ما حدث في المدينة بـ"الكارثة" وأوردت بعض الصور والفيديوهات التي توثق الأضرار التي تعرضت لها بعض السيارات والحافلات، عدا عن صور لبعض المصابين.

وكان ناشطون أكدوا أن المواجهات اندلعت بين لاعبي الطرفين أولاً، حيث تهجم بعض لاعبي "نادي جبلة" على "نادي النواعير" جراء خسارة الأول أمام الثاني، وسرعان ما توسعت المواجهات لتصل إلى المدرجات وتمتد إلى خارج الملعب، إذ ذكرت بعض الصفحات أن من بين المصابين عناصر من شرطة ميليشيا أسد التي وصلت لفض المواجهات بين الطرفين.

إقرأ أيضاً