تعرف إلى الغرفة الأكثر هدوءاً في العالم (فيديو)

تاريخ النشر: 2019-03-04 09:07
يعد مجمع "ريدموند" الواقع في شركة التكنولوجيا العملاقة "مايكروسوفت" المكان الأكثر هدوءا على كوكب الأرض.

ويتم استغلال الغرفة القياسية هذه للقيام بكل المهام الحساسة، بما في ذلك ضبط سماعات الرأس وجعل نقرات الماوس مثالية.

ومع ذلك، وجدت الشركة أن الغرفة هادئة للغاية بالنسبة لمعظم الناس، ولم يتمكن أحد من البقاء لأكثر من 45 دقيقة في الداخل.

واشتكى عدد قليل من الغرباء، الذين دخلوا إلى المجمع، من ارتفاع صوت التنفس الخاص بهم والشعور برنين مزعج في الأذنين.

وفي حديثه مع موقع "ديلي ميل"، قال هوندراج غوبال، المهندس الرئيس للعوامل البشرية في مايكروسوفت، والرجل الذي قاد فريق بناء الغرفة عديمة الصدى: "بعض الأشخاص يأتون لدقيقة ويرغبون بالخروج على الفور. لا يمكن للناس التعامل مع أجواء الغرفة، إنها تشوش أدمغتهم".

وأوضح غوبال أن الرقم القياسي للبقاء في الغرفة، المعترف بها من قبل موسوعة غينيس للأرقام القياسية على أنها الأهدأ على الأرض، قصير جدا.

وكشف أيضا أن تكلفة المجمع وحده بلغت 1.5 مليون دولار، ما يوضح مدى الجدية المتبعة بشأن تصميم الصوت.

وصُممت الغرفة التي يبلغ قياس أبعادها 6.36 مترا في كل اتجاه، لتكون هادئة تماما قدر الإمكان، وذلك للسماح للمهندسين بتوليف الأجهزة الصوتية والصوت في ظروف مثالية.

وتحيط بالمجمع 6 طبقات من الخرسانة، تصل سماكة كل منها إلى 12 بوصة، ما يساعد على حجب الأصوات عن العالم الخارجي. كما أن الجدران والأرضية والسقف مغطاة بأوتاد عملاقة من رغوة الألياف الزجاجية، للتخلص من الصدى.

وتطفو الغرفة على 68 من ينابيع تخميد الاهتزاز، حيث تم تركيبها على لوح أساس منفصل خاص، يفصلها عن بقية أجزاء المبنى.

وقال غوبال: "نعمل مع مهندسين على كل تفصيل تقني، من نقرات الماوس إلى صوت الكمبيوتر عند إغلاقه. كما نستحوذ على التفاصيل الدقيقة التي تتجاهلها الشركات الأخرى. ولدينا 7 غرف صوت في المبنى، وأكثر من 25 غرفة مماثلة في الشركة. المصدر: ديلي ميل