تحليق للمروحيات وانتشار مكثف لقوات الأمن في العاصمة الجزائرية

تاريخ النشر: 2019-03-05 12:57
لاحظ سكان العاصمة الجزائرية اليوم (الثلاثاء) وجود تعزيزات أمنية كبيرة، حيث شوهد في شارع "الشهداء" بالقرب من مبنى التلفزيون، وجود عدة شاحنات لقوات مكافحة الشغب، والشيء نفسه بالقرب من قصر الحكومة، وشارع ديدوش مراد وساحة موريس أودان، وفقا لما نشرته صحيفة "الخبر".

وإلى جانب التعزيزات على الأرض، استمرت تحليق مروحيات تابعة للأمن الوطني وجهاز الدرك الوطني لمراقبة الوضع عن كثب، بحسب صحيفة "الجزائر اليوم".

مظاهرات طلابية
في حين شهدت العاصمة خروج مظاهرات طلابية حاشدة، وذلك احتجاجا على ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، للمرة الخامسة على التوالي.

واحتشد الآلاف من الطلبة بساحة البريد المركزي، بعد أن تم أمس، تداول نداء للطلبة للتنقل إلى البريد المركزي مباشرة وعدم الالتحاق بالجامعات، بحسب وكالة "سبوتنيك".

انضمام الأساتذة
وفي منطقة المسيلة انضم الأساتذة للحراك الطلابي، فكانوا في مقدمة الوقفة الاحتجاجية التي تنظمها الأغلبية الساحقة لطلبة المسيلة.

وقاطع طلاب جزائريون فصولهم الدراسية، أمس الاثنين، عازمين على المضي قدما في أكبر احتجاجات مناهضة للحكومة منذ سنوات، ونددوا بعرض من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عدم إكمال ولايته الجديدة إذا فاز في الانتخابات.

يشار إلى أن المئات من الجزائريين شاركوا في مظاهرات بعدة مدن أخرى غير العاصمة، مواصلين المسيرات والتجمعات الحاشدة المستمرة منذ نحو أسبوعين احتجاجا على اعتزام الرئيس البالغ من العمر 82 عاما الترشح لولاية خامسة.

إقرأ أيضاً