قتلى وجرحى في قصف لميليشيا أسد على مناطق خفض التصعيد (صور)

تاريخ النشر: 2019-03-06 15:43
قصفت ميليشيا أسد الطائفية، اليوم الأربعاء، مناطق خفض التصعيد المشمولة باتفاق "سوتشي"، في ريفي إدلب وحلب، بقذائف المدفعية والصواريخ، ما أوقع عددا من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

وقال مراسلو أورينت، "إن 4 مدنيين قتلوا على الأقل،  بينهم طفل وامرأة وأصيب قرابة 30 آخرين في قصف لميليشيا أسد على مناطق متعددة في ريفي إدلب وحلب".

وحول تفاصيل القصف، أفاد مراسلو أورينت بمقتل امرأة في بلدة خان السبل، ومقتل اثنان بينهما طفل، وجرح ثمانية آخرين في بلدة النيرب بريف إدلب، جراء القصف براجمات الصواريخ.

وأضافوا،  أن القصف على مدينة جسر الشغور في ريف إدلب أيضا، أوقع قتيلا مدنيا وتسعة مصابين.

حركة نزوح
وأما في ريف حلب فقد طال القصف بالمدفعية وراجمات الصواريخ، قرى وبلدات جزرايا وزمار وحوير العيس والعثمانية، ما أسفر عن وقوع عدة إصابات في صفوف المدنيين ودمار كبير في المنازل.

وشهدت المناطق المستهدفة بالقصف حركة نزوح للأهالي إلى مناطق في ريف حلب الغربي طلبا للأمان.


الهجمة الشرسة
وتستمر هذه الهجمة الشرسة من قبل ميليشيا أسد على المنطقة منزوعة السلاح، منذ حوالي 25 يوما، والتي خلفت عشرات القتلى بالإضافة إلى إصابة أعداد كبيرة من المدنيين.

يشار إلى أنّ الرئيسين التركي والروسي توصلا في 17 أيلول الماضي، عقب مباحثات ثنائية، في منتجع "سوتشي" الروسي إلى اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق ميليشيا أسد الطائفية، ومناطق الفصائل المقاتلة في إدلب ومناطق أخرى من أرياف حماة وحلب.




إقرأ أيضاً