فصيل معارض ينعى 7 من عناصره في المنطقة العازلة بريف حماة

تاريخ النشر: 2019-03-06 19:06
نعى "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر سبعة من عناصره قتلوا، جراء استهداف ميليشيا أسد الطائفية مقر  لهم في ريف حماة الشمالي بقذائف المدفعية و الصواريخ.

وجاء ذلك اليوم الأربعاء في بيان اطلعت أورينت عليه.

وذكر البيان أن ميليشيا أسد الطائفية استهدفت أماكن رباط "جيش العزة" في ريف حماة الشمالي، ما أسفر عن مقتل سبعة من عناصره ".

وأضاف البيان أن القتلى هم؛ ماجد السيد، وعز الدين العمر، ومحمد أبو حسام،  ومحمد  السلوم، وعبد الحميد سجناوي، وعوض عبد الجبار الرحمون، وإبراهيم حمشو.

تصعيد 
ويأتي ذلك في ظل تصعيد عسكري متواصل في المنطقة منزوعة السلاح بين ريفي إدلب وحماة، والمتفق عليها بين روسيا وتركيا في أيلول الماضي.

وصعّدت ميليشيا أسد من قصفها على ريفي إدلب وحماة، في الأيام الماضية، ما أدى إلى مقتل عشرات المدنيين، بحسب ما وثق "الدفاع المدني" والمكاتب الإعلامية العاملة في المنطقة.

ويعتبر قصف ميليشيا أسد خرقًا لاتفاق “سوتشي”، الموقع بين روسيا وتركيا، في أيلول الماضي، والقاضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح بين النظام السوري والمعارضة ووقف شامل لإطلاق النار.

يشار إلى أنّ الرئيسين التركي والروسي توصلا في 17 أيلول الماضي، عقب مباحثات ثنائية، في منتجع "سوتشي" الروسي إلى اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق ميليشيا أسد الطائفية، ومناطق الفصائل المقاتلة في إدلب ومناطق أخرى من أرياف حماة وحلب.




إقرأ أيضاً