هكذا هرب مسؤول في جمارك الأسد بعد سرقته مئات ملايين الليرات

تاريخ النشر: 2019-03-07 08:44
أفادت صحيفة موالية أن مسؤولاً في جمارك الأسد، هرب خارج سوريا، بعد سرقته مئات ملايين الليرات السورية، لم تحدد بعد مقدارها.

عمليات فساد
وأوضحت صحيفة (الوطن) الموالية نقلاً عن مصادر في إدارة الجمارك أن أحد المسؤولين توارى عن الأنظار، وربما سافر خارج البلاد بعد تحقيقات كشفت تورطه بعمليات فساد قدرت بمليارات الليرات وما زالت التحقيقات في مراحل لم تستطع أن تحدد المبلغ الإجمالي، مؤكدة أنه برتبة صغيرة ومن المتوقع أن يعتبر إدارياً بحكم المستقيل.

بدوره أعلن "مدير في الجمارك" التابع لنظام الأسد، أن 421 قضية إجمالي عدد قضايا التهريب التي نظمت خلال الحملة التي بدأت في الأول من شهر شباط الماضي تجاوزت غراماتها المالية 1,3 مليار ليرة وأن معظم المهربات تعود إلى بضائع تركية بنسبة 70 بالمئة.

وفي وقت سابق أعلنت المديرية العامة للجمارك عن إغلاق وتغريم عدد من المستودعات و المحال التجارية في عدد من المحافظات خلال يومي 3 و 4 من هذا الشهر بسبب بيعها بضائع مهربة أغلبها ذات منشأ تركي تصل غرامتها إلى نحو 600 مليون ليرة سورية.

وذكرت المديرية أن عدداً من القضايا قيد التحقيق تتعلق ببيع عدد من الشركات لبضائع ومعدات صناعية مهربة ذات منشأ أجنبي تصل غرامتها إلى نحو مليار ليرة سورية.


وتتردد بين الفينة والأخرى أخبار عن هروب مسؤولين ومدراء يعملون في مؤسسات النظام، وبحوزتهم مليارات الليرات السورية إلى خارج سوريا، حيث تكتفي وسائل إعلام الأسد فقط بذكر واقعة السرقة من دون ذكر الاسم، أو تفاصيل أكثر، أو حتى متابعة القضية لاحقاً وتطوراتها.


إقرأ أيضاً