ضحايا بينهم أطفال بقصف ميليشيا أسد على ريف إدلب

صورة تعبيرية
تاريخ النشر: 2019-03-07 16:28
قصفت ميليشيا أسد الطائفية اليوم الخميس مدن وبلدات مدرجة ضمن المنطقة منزوعة السلاح بريف إدلب، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى مدنيين.

وأفاد مراسل أورينت أن القصف المدفعي لميليشيا أسد على بلدة بداما في ريف إدلب الغربي ، أسفر عن مقتل فتاة عشرينية، تدعى بيداء وليد الشيخ، وجرح طفلين آخرين، هما؛ بانة ثائر حاج محمود، وعبدو محمد خليلوا، وكلاهما يبلغان من العمر 10 سنوات.

وأضاف المراسل، أن ميليشيا أسد استهدفت براجمات الصواريخ مدينة معرة النعمان جنوبي إدلب، ما أوقع قتيلا مدنيا واحدا، وعددا من الجرحى المدنيين.

هجمة شرسة
وتستمر هذه الهجمة الشرسة من قبل ميليشيا أسد على المنطقة منزوعة السلاح، منذ حوالي 25 يوما، والتي خلفت عشرات القتلى بالإضافة إلى إصابة أعداد كبيرة من المدنيين، وفق بيانات رسمية لفرق الدفاع المدني المحلية.

ويعتبر قصف ميليشيا أسد خرقًا لاتفاق “سوتشي”، الموقع بين روسيا وتركيا، في أيلول الماضي، والقاضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح بين نظام الأسد والمعارضة ووقف شامل لإطلاق النار.

يشار إلى أنّ الرئيسين التركي والروسي توصلا في 17 أيلول الماضي، عقب مباحثات ثنائية، في منتجع "سوتشي" الروسي إلى اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق ميليشيا أسد الطائفية، ومناطق الفصائل المقاتلة في إدلب ومناطق أخرى من أرياف حماة وحلب.

إقرأ أيضاً