نادي مانشستر سيتي الإنجليزي في مرمى تحقيقات الاتحاد الأوروبي

تاريخ النشر: 2019-03-08 08:16
أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أنه فتح تحقيقا رسمياً في مخالفات محتملة من مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي لقواعد اللعب النظيف المالي.

وذكرت صحيفة دير شبيغل الألمانية في تشرين الثاني الماضي أن ملاك سيتي بالغوا في تقدير قيمة إيرادات عقود الرعاية لإظهار الالتزام بقواعد اللعب النظيف المالي.

ورد سيتي آنذاك على الأمر وقال إن المعلومات "ربما تم الحصول عليها بالسرقة أو بالقرصنة" واعتبر أن هذه محاولة "منظمة وواضحة" لتشويه سمعة النادي الإنجليزي.

تحقيق في مزاعم
وقال الاتحاد الأوروبي في بيان أمس الخميس "سينصب تركيز التحقيق على مزاعم عديدة بشأن مخالفات لقواعد اللعب النظيف المالي وخرجت للعلن في الكثير من وسائل الإعلام المختلفة".

وأضاف البيان "الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لن يدلي بأي تعليقات إضافية بخصوص هذا الأمر خلال سير عملية التحقيق".

وزعم تقرير دير شبيغل الذي اعتمد على "تسريبات كرة القدم"، أن بعض عقود الرعاية لسيتي بلغت ثلاثة أمثال القيمة المفترضة من خبراء مستقلين.

ورد الاتحاد الأوروبي على ما نشرته الصحيفة الألمانية قبل ذلك وقال إنه سيعيد فتح التحقيق على أساس النظر في كل قضية بمفردها.

ومن ضمن أهداف قواعد اللعب النظيف المالي أنها تمنع الأندية من الحصول على مبالغ مادية غير محدودة عن طريق إيرادات مبالغ فيها لعقود الرعاية من شركات ترتبط بالملاك.

ويمكن أن تتعرض الأندية المخالفة للاستبعاد من البطولات الأوروبية.

المصدر: وكالة رويترز

إقرأ أيضاً