تصرف صادم.. أم تعرض طفلها الرضيع للبيع عبر "فيسبوك" في اللاذقية

صورة تعبيرية
تاريخ النشر: 2019-03-11 11:36
أفادت مواقع وشبكات موالية بأن الأمن الجنائي التابع لميليشيا أسد ألقى القبض على امرأة في مدينة اللاذقية عرضت طفلها الرضيع للبيع على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وتحدث حسين جمعة "رئيس فرع الأمن الجنائي" في اللاذقية، لوسائل إعلام موالية عن تفاصيل إلقاء القبض على الأم البالغة من العمر21 عاما، قائلاً: "وردني اتصال هاتفي من إدارة الإتجار بالأشخاص، حول معلومات عن سيّدة تعرض طفلها الرضيع للبيع من خلال منشور على فيسبوك مُرفق بصورة الطفل، وتقول إنها تُقيم في مدينة اللاذقية".

وأوضح أنه تم تكليّف ضابط في صفوف ميليشيا أسد وشرطية، لاستدراج المرأة وإلقاء القبض عليها، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق مع الأم على بيع ابنها مقابل مبلغ مليون ليرة، وأن عملية الاستلام والتسليم ستكون في أحد مقاهي اللاذقية، حيث ألقي القبض عليها".

عدم وجود معيل
وتذرّعت الأم بأنها تريد بيع ابنها لأنها لا تملك النقود الكافية لتربيته، وليس لديها مُعيل، كما أن الطفل غير مسجل في المحكمة ولا يملك سوى شهادة ولادة من المستشفى، والده تخلى عنه بعد أن اغتصبها، وغيّر مكان إقامته ولم تعرف عنه شيئاً منذ أن كان طفلها عمره ثلاثة أشهر.

وأشار جمعة إلى أنه من خلال التحقيق معها تبيّن أن الأم متزوجة زواجا عرفيا من شخص، بمعرفه عائلته ووالديها الذي توفيّ بعد فترة من زواجها، مبينا أن خلافا نشب بينها وبين زوجها الذي يخدم في صفوف ميليشيا أسد بدمشق.

حادثة الأولى من نوعها
وتابع أنه تم تنظيم ضبط يحتوي على اسم الطفل وتاريخ ميلاده واسم المستشفى العام واسم الأم، وعرضه على القضاء وإعطائهم مهلة لتثبت الزواج بعد استكمال الأوارق المطلوبة.

وكانت الأم عرضت طفلها الرضيع للبيع، في حادثة هي الأولى من نوعها في سوريا، من خلال منشور على “فيسبوك” مُرفق بصورة الطفل كتبت تحته “حدا بيشتري” وذلك من حساب وهمي قامت بإنشائه باسم مستعار "نورا".


إقرأ أيضاً