قتلى من ميليشيا أسد بعملية نوعية لـ "تحرير الشام" غربي حماة

صورة تعبيرية
تاريخ النشر: 2019-03-12 05:52
قُتل عدد من عناصر ميليشيا أسد الطائفية بعملية وصفت بالنوعية لـ "هيئة تحرير الشام"، على موقع عسكري تابع للميليشيا، في ريف حماة الغربي.

وأوضح مراسل أورينت، أن "مجموعات العصائب الحمراء" التابعة لـ "تحرير الشام" تمكنت الإثنين، من تنفيذ عملية تسلل إلى موقع عسكري تابع لميليشيا أسد الطائفية وقتل 5 من عناصرها بينهم ضابط في منطقة الجديدة وشيزر بريف حماة.

ونشرت صفحات موالية لنظام الأسد الخبر وصور القتلى، عرف منهم الملازم أول سنان محمد من مرتبات ميليشيا "الفرقة 15" قوات خاصة.

حقل ألغام
بدورها أكدت مصادر من مناطق النظام، أن قتلى وجرحى ميليشياته، جرى نقلهم إلى مستشفى المسكين في مدينة محردة المجاورة بريف حماة.

وقبل أيام أكد مراسل أورينت أن 8 عناصر من ميليشيا أسد الطائفية لقوا مصرعهم، إثر تعرضهم لعدد من الانفجارات بعد دخولهم إلى حقل ألغام في المنطقة العازلة ببلدة السرمانية شمال غربي حماة.

وشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي وكذلك ريف حماة الشمالي تصعيداً عسكرياً منذ أكثر من شهر، رغم خضوع تلك المناطق لاتفاق "سوتشي" الموقّع بين الجانبين الروسي والتركي في 17 أيلول/ سبتمبر الماضي، والذي قضى بإنشاء منطقة عازلة على حدود المحافظة مع وقفٍ لإطلاق النار، ولكن المُلفت كان بمشاركة الجانب الروسي والذي يُعتبر أحد الضامنين للاتفاق بهذا التصعيد عبر معسكراته المحيطة بالمنطقة أو طيرانه الحربيّ الذي شارك مؤخراً، ما أدى لمقتل وجرح العشرات من المدنيين جلّهم من النساء والأطفال.

إقرأ أيضاً