وزير الإعلام اللبناني يتحدث عن رفض استخدام اللاجئين وسيلة للتطبيع مع نظام الأسد

تاريخ النشر: 2019-03-12 09:29
أعلن وزير الإعلام اللبناني جمال الجراح، أنه لن يستطيع أحد في لبنان إجبارهم على التطبيع مع نظام الأسد في سوريا، عبر استخدام موضوع اللاجئين السوريين.

وقال الجراح في مقابلة مع وكالة الأناضول، "نتمنى عودة النازحين السوريين من لبنان إلى بلدهم لعدة أسباب، منها العبء الذي يضغط على واقعنا الاجتماعي والأمني والسياسي وعلى البنى التحتية".

وأشار الجراح، الذي ينتمي لتيار "المستقبل" بزعامة رئيس الوزراء سعد الحريري، إلى أنه "يوجد عبء كبير في قضية اللاجئين؛ فلبنان لا يستطيع أن يتحمل مليون ونصف المليون لاجئ في كل المجالات، لكن يجب أن تتم العودة إلى مناطق آمنة، بإشراف الأمم المتحدة، أو بحسب المبادرة الروسية التي أُطلقت في الفترة الأخيرة".

نظام مجرم 
وأردف: "من منطلق إنساني لسنا مع إجبار اللاجئين على العودة؛ لأن هناك نظاما مجرما يقوم في اليوم التالي بارتكاب جرائمه بحقهم، كما حصل ببعض الذين عادوا.

وأوضح أن البعض في لبنان (لم يسمهم) يحاولون استخدام موضوع اللاجئين لإعادة التطبيع مع نظام الأسد، دون الوصول إلى النتيجة المرجوة بموضوع النازحين.

التطبيع
وأضاف وزير الإعلام اللبناني أن الذين يدعون إلى التطبيع مع النظام لا تهمهم عودة "النازحين" من عدمها.

وأكد أن قضية اللاجئين السوريين تستخدم كوسيلة لأهداف سياسية. وقال "نحن لسنا موافقين عليها، ولن يجبرنا أحد على أن يُستخدم موضوع اللاجئين وسيلة لتطبيع مع النظام المجرم".


إقرأ أيضاً