ضحايا مدنيون في قصف لميليشيا أسد على ريف إدلب

صورة تعبيرية
تاريخ النشر: 2019-03-12 13:20
قال مراسل أورينت نت إن ميليشيا أسد الطائفية قصفت الثلاثاء، الأراضي الزراعية في بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، بالصواريخ، ما أدى إلى مقتل امرأة ووقوع عدة إصابات في صفوف المدنيين.

وأضاف المراسل أن ميليشيا أسد قصفت أيضا، بلدة بداما في ريف جسر الشغور، كما استهدف الطيران الحربي بالرشاش مدينة سراقب شرقي إدلب، فجر اليوم.

تصعيد عسكري
وكانت مدينة خان شيخون بريف إدلب تعرضت أمس الإثنين، لقصف أوقع  4 قتلى من المدنيين بينهم إعلامي، وذلك ضمن حملة القصف المتواصلة التي تشنها الميليشيات الطائفية على المنطقة منذ أسابيع عدة.

يشار إلى أن ميليشيا أسد استهدفت أطراف قرية القصابية جنوبي إدلب أمس، بقذائف المدفعية، ما أسفر عن مقتل اثنين وإصابة 4 من فصيل "جيش النخبة" التابع للجيش الحر.

يذكر أن  ميليشيا أسد والطائرات الروسية استهدفت خلال الأيام القليلة الماضية بنك الدم ومشفى الحياة ومركز الدفاع المدني ومنظومة إسعاف سراقب إضافة إلى فرن سراقب الآلي.

وفي وقت سابق، استهدف الطيران الحربي الروسي مركز الدفاع المدني في سراقب غربي إدلب، ما أدى إلى مقتل المتطوع محمود عبد العال وإصابة آخرين.

إقرأ أيضاً