شاهد حجم قصف التحالف على نقطة يتحصن فيها عناصر داعش في الباغوز (فيديو)

تاريخ النشر: 2019-03-13 06:49
نشرت شبكة "عين الفرات" تسجيلاً مصوراً يظهر حجم القصف الجوي والمدفعي من قبل قوات التحالف الدولي على مخيم الباغوز الذي يتحصن فيه عناصر ونخبة تنظيم داعش الذين ما يزالون يتحصنون في بلدة الباغوز شرقي ديرالزور، في مساحة لا تتجاوز 1 كم مربع.

وأظهر التسجيل أصوات الانفجارات وتصاعد ألسنة اللهب من داخل مخيم الباغوز على أطراف البلدة، والتي أحالت ليل الإثنين إلى نهار جراء القصف الشديد.


وفي وقت سابق نشرت وكالة رويترز تسجيلاً مصوراً يظهر بشكل واضح تحركات عناصر ونخبة تنظيم داعش الذين ما يزالون يتحصنون في بلدة الباغوز شرقي ديرالزور، في مساحة لا تتجاوز 1 كم مربع في مخيم على أطراف البلدة.

أحزمة ناسفة
وبيّن التسجيل الذي رُصد بكاميرا تصوّر من مسافات بعيدة، كيف يتحرك عناصر داعش، الذين ظهروا جميعاً مسلحين وملثمين، وسط العشرات من المدنيين. كما أظهرت المشاهد ارتداء بعض العناصر أحزمة ناسفة، وعتادا عسكريا كاملا خلال انتشارهم داخل المخيم الذي تمكن داعش من حفر عدد كبير من الأنفاق بداخله لتسهيل حركة تنقل عناصره.

مهلة لاستسلام داعش
ويأتي الحديث عن مقتل العشرات من "داعش" بعد ساعات من إعلان ميليشيا "قسد"، أن المهلة المحددة لاستسلام عناصر داعش في آخر جيب لهم بشرق سوريا انتهت، وأن القوات على خط المواجهة تلقت أوامر لبدء هجوم على الجيب.

يشار إلى أنه استسلم المئات من عناصر تنظيم "داعش"، لميليشيا "قسد" المدعومة من التحالف الدولي، في أقل من أسبوعين، عقب خروج آلاف النساء والأطفال من آخر جيب يسيطر عليه التنظيم شرقي دير الزور، وفقاً لاتفاق عقده التنظيم مع "قسد"، حيث تنوعت جنسيات العناصر بين سورية وعراقية وخليجية وآسيوية وأوروبية وشيشانية. وقالت مصادر محلية لأورينت، إن ميليشيا "قسد" نقلت عناصر داعش إلى حقل العمر النفطي مبدئياً قبل أن يتم فرزهم من جديد إلى مخيمات بريف ديرالزور والحسكة، كما قامت بفصل زوجات عناصر داعش من الجنسيات الأجنبية، عن الجنسيات العراقية والسورية.

إقرأ أيضاً