تفاصيل جريمة اغتصاب طفل سوري في الكويت

صورة تعبيرية
تاريخ النشر: 2019-03-13 15:00
تعرّض طفل سوري مقيم مع عائلته في دولة الكويت للخطف والاغتصاب على أيدي ثلاثة أشخاص هددوه بالسلاح.

وبحسب صحيفة الراي الكويتية فإن الحادثة وقعت الإثنين الماضي في منطقة الفحيحيل، مشيرة إلى أن ملابسات الجريمة تكشّفت تباعاً.

تفاصيل الجريمة
وأوضحت الصحيفة أن المجرمين خطفوا الطفل واقتادوه إلى منطقة الصباحية وهتكوا عرضه بعد أن تناوبوا عليه، ولفتت إلى أن عمليتي الخطف والاغتصاب تمت تحت تهديد السلاح الأبيض.

وبدأت القصة بعد أن قام وافد سوري بتقديم بلاغ الى مخفر منطقة الفحيحيل عن تعرض ابنه لهتك عرض من قبل ثلاثة أشخاص.

ووفقاً للبلاغ فإن الطفل كان يلهو أمام مجمع تجاري في منطقة الفحيحيل أوقفه ثلاثة أشخاص بحوزتهم أسلحة بيضاء هددوه بها، ثم انتقلوا به إلى ساحة ترابية في منطقة الصباحية وتناوبوا عليه.

الشرطة تتدخل
وقال مصدر أمني للصحيفة إنهم تمكنوا من ضبط اثنين من الجناة وتعرّف عليهما الطفل، مضيفاً أن الشخصين (مصري وسوري) اعترفا على شريكهما الثالث في الواقعة الذي ما زال هارباً، وتبين أنه يعمل شرطياً في مخفر المنطقة نفسها حيث حصلت الحادثة.

وتؤكد الصحيفة أن جرائم الخطف ازدادت في الآونة الأخيرة، وأكدت الراي أن قبل حادثة الطفل السوري كان هناك جريمة خطف لـ 3 أطفال قام بها عسكري في الداخلية في منطقة عبدالله المبارك، سبقتها جريمة خطف أردنية من سيارة والدتها في منطقة المهبولة.

إقرأ أيضاً