تفجير مخفر لميليشيا قسد شرقي دير الزور

تاريخ النشر: 2019-03-13 17:00
قالت مصادر متطابقة اليوم الأربعاء إن مجهولين فجروا مخفرا لميليشيا قسد في بلدة أبو "حردوب" بريف دير الزور الشرقي، دون ورود أنباء عن عدد الضحايا التي خلفها التفجير.

وذكرت شبكة فرات بوست المحلية أن التفجير حدث ليلة أمس الثلاثاء، بعد مقتل عنصرين لقسد في المخفر المذكور في اليومين الماضيين، دون الكشف عن أسباب مقتلهما.

وتشير المعلومات إلى أن خلايا نائمة لداعش ماتزال قادرة على تنفيذ عمليات أمنية ضد ميليشيا قسد في العديد من مناطق سيطرتها شرق الفرات.

تجدد المعارك
وأمس استهدف تنظيم داعش أحد مواقع قسد في محيط بلدة الباغوز بصاروخ حراري ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من عناصرها  بجروح.

ومنذ يومين تجددت المعارك بين ميليشيا قسد بدعم من التحالف الدولي وتنظيم داعش في آخر جيب للتنظيم في مخيم بلدة الباغوز شرقي دير الزور، وذلك بعد هدنة استمر لنحو عشرين خرج خلالها آلاف المدنيين والمئات من مقاتلي التنظيم الذين سلموا أنفسهم لميليشيا قسد.

يذكر أن وكالة أعماق التابعة لتنظيم داعش نشرت إصداراً مرئياً الاثنين تحت عنوان "معاني الثبات" من بلدة الباغوز، اعتبر التنظيم خلاله أن النصر هو الثبات على الموقف والقضية والموت في سبيل ذلك ، في إشارة إلى الاعتراف بالهزيمة في سوريا وبسقوط خلافة البغدادي.


إقرأ أيضاً