"مطاعم أغنياء وفقراء".. سوريون يسخرون من قرارات حكومة النظام!

تاريخ النشر: 2019-03-14 07:51
سخر سوريون ونواب في برلمان الأسد على مواقع التواصل الاجتماعي من الحديث عن مشروع القانون الخاص بالوحدات الإدارية التابعة لنظام الأسد، الذي تضمن زيادة الرسوم والضرائب السنوية على المطاعم والفنادق والملاهي وغيرها من الأماكن التي يرتادها أصحاب الطبقة الغنية.

وبحسب صحيفة "الوطن" الموالية فإن النائب في برلمان النظام خلدون عويس، علق على وجود دراسة لمشروع قانون زيادة الضرائب على المطاعم والفنادق والملاهي وغيرها من المحال التي يرتادها الأغنياء، بقوله "يعني هذا اعتراف واضح عن وجود أماكن صارت حلم على سواد الشعب، معقول المطاعم والملاهي صارت حلم!".

وجزم عويس ساخراً أن هذه الزيادة لن تؤثر بشكل مباشر على معيشة أبناء الطبقة الفقيرة والمتوسطة، ضارباً مثلاً أنه هو نفسه لا يمكنه الذهاب إلى مطعم أو فندق خمس نجوم باعتباره أستاذ مدرسة، بقوله :"سيادتك المهم مطاعم الفول والحمص والفلافل ما تشملها الزيادة تبعت الضرائب".

ردود ساخرة
وتعيش مناطق ميليشيا أسد الطائفية منذ شهرين حالة من الغليان الشعبي، في ظل تدني الأجور وارتفاع مستوى المعيشة وانهماك المواطن السوري بالبحث عن جرة غاز وليتر مازوت أو بنزين، وفي أحسن الأحوال البحث عن حلول لمشاكل البطاقة الذكية.

وعلق بعض رواد مواقع التواصل على مشروع زيادة الضرائب على مطاعم الأغنياء، بقوله: "بعدين المدراء والمسؤولين وأعضاء مجلس الشعب بيدفعوا قرش سوري بهدول المحلات اخجلوا خلصنا".


وأضاف آخر ساخراً: "قرار حكيم ...في هذه المطاعم هناك كهرباء وماء وغاز والمواطن الذي لديه وقت وفلوس يستمتع بوجودهم لذلك عليكم ان تنغصوا عيشة المواطن وماتتركوله محل يتهنى فيه حتى يطفش من البلد".


وتهكّم آخر بقوله : "أخي افرضوا ضرائب ع كلشي بس يستر ع عرضكن لا تقربوا ع الفلافل والمسبحة.. وخاصة الشاورما رمز العز والغنى والسقسقه.. تضربوا شو بتحبوا تذلوا الشعب أكثر من هيك".

إقرأ أيضاً