غارات بالفوسفور الأبيض وأهالي إدلب يتسائلون...أين تركيا؟

تفاصيل
تاريخ النشر: 2019-03-15 00:02
كثف الطيران الروسي ومدفعية ميليشيا أسد عملياتهما التي استهدفت ريفي إدلب وحماة، وهي المناطق المندرجة ضمن مناطق خفض التصعيد المقررة في اتفاق سوتشي الخاص بإدلب، وتزامنت كثافة القصف مع تسيير أولى دوريات الجيش التركي في المنطقة منذ توقيع الاتفاق المذكور
الضيوف
العميد أسعد الزعبي - خبير عسكري واستراتيجي - الرياض
هشام جوناي - محلل سياسي تركي - اسطنبول
يفجيني سيدروف - كاتب ومحلل سياسي روسي - موسكو
حسن النيفي - كاتب ومحلل سياسي - غازي عنتاب

إقرأ أيضاً