تركيا تعقّب على الهجوم الإرهابي في نيوزيلاندا

تاريخ النشر: 2019-03-15 12:34
أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة، بشدّة الهجوم الإرهابي الذي استهدف المسلمين أثناء أداء عبادتهم في صلاة الجمعة في نيوزيلندا.

وقال أردوغان في تغريدة نشرها أردوغان، اليوم، عبر حسابه الرسمي في موقع "تويتر": "أُدين بشدّة الهجوم الإرهابي على مسجد النور في نيوزيلندا، وعلى المسلمين الذين كانوا يؤدون عبادتهم هناك، ولعنة الله على الفاعلين".

وأضاف الرئيس التركي بحسب ما نقلت وكالة الأناضول: "أتمنى الرحمة من الله لأخواننا الذين فقدوا حياتهم في الهجوم، والشفاء العاجل للجرحى".

مسؤولون آخرون عن الهجوم
من جانبه، قال وزير الخارجية التركي تشاووش أوغلو في تغريدات نشرها، الجمعة، عبر حسابه الرسمي في موقع "تويتر": "أدين الهجوم الإرهابي الوحشي على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية".

وأضاف: "مسؤولية هذا الهجوم الغادر، لا تعود فقط على مرتكبيه، بل تعود بنفس المستوى على السياسيين والإعلام الذي يحرض على العداء ضد الإسلام والكراهية المتصاعدين بشكل كبير في الغرب".

وفي وقت سابق اليوم، شهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات على مسجدي "النور" و"لينوود".

وأعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، في مؤتمر صحفي، مقتل 40 وإصابة 20 شخصًا جراء الهجوم الإرهابي؛ بينما قالت الشرطة النيوزيلندية إنها احتجزت 3 رجال وامرأة واحدة مشتبهين في الهجوم على المسجدين.

رسالة إلى "الدولة العثمانية"
يشار إلى أن منفذ الهجوم على مسجدي مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا عبارات عنصرية على سلاحه هاجم فيها الدولة العثمانية والأتراك، حسب ما أظهر مقطع الفيديو الذي بثه بنفسه عبر الإنترنت.

ومن بين العبارات العنصرية التي كتبها منفذ المذبحة - وفقاً للأناضول - الذي يُدعى برينتون تارانت، وهو أسترالي الجنسية عمره 28 عاما، على سلاحه "Turcofagos" وتعني بالعربية "التركي الفج"، وكذلك: "1683 فيينا" في إشارة إلى تاريخ معركة فيينا التي خسرتها الدولة العثمانية ووضعت حدا لتوسعها في أوروبا. 

أيضا، كتب على سلاحه، الذي نفذ به المذبحة، تاريخ 1571م، في إشارة واضحة إلى "معركة ليبانتو" البحرية التي خسرتها الدولة العثمانية أيضا. كما كتب على سلاحه: "اللاجئون، أهلا بكم في الجحيم؟".

إقرأ أيضاً