من هو اللاجئ السوري الذي قضى في هجوم نيوزيلندا؟

تاريخ النشر: 2019-03-16 07:42
أفادت وكالة "عمون" الأردنية أن شابا من سوريا يدعى خالد الحاج مصطفى، كان أحد ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا أمس الجمعة.  

وذكرت الوكالة أن الموت لحق بـاللاجئ الحاج مصطفى الذي غادر سوريا إلى الأردن ومنها إلى نيوزلندا ليعمل سايساً للخيول.

ونقلت الوكالة عن مقربين من الحاج مصطفى أنه كان يعمل مدربا للخيل في الأردن، بعد أن جاء وعائلته من سوريا قبل عدة سنوات بسبب الحرب.

إصابة أولاده
وأضافوا أنه تقدم بطلب هجرة إلى نيوزلندا منذ فترة، وقبل عدة أشهر جاءت الموافقة، حيث سافر برفقة عائلته التي تضم 3 أولاد، إلا أنه لم يكمل شهره الثالث في نيوزيلندا قبل أن يلقى حتفه، ويصاب ابنيه، في هجوم نيوزيلندا.

يذكر أن الشرطة النيوزيلندية، قالت إنها احتجزت ثلاثة رجال وامرأة واحدة مشتبهين في الهجوم على مسجدين في مدينة كرايستشيرش، تسببا بمقتل أكثر من 49 مصلياً.

ووصفت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن هجوم الجمعة بأنه "واحد من أحلك أيام نيوزيلندا".



عملية القتل
وأشارت أرديرن إلى أنّه "لم يكن أي من المشتبه بهم في الهجوم الإرهابي على المسجدين في كرايتس تشيرش على قوائم مراقبة الأمن أو الإرهاب".

وبث أحد المسلحين عملية القتل في مسجد النور، الواقع في مدينة كرايست تشيرتش في نيوزيلندا، بواسطة كاميرا غو برو على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

إقرأ أيضاً