هكذا تفاعل سعوديون مع هاشتاغ "ترحيل السوريين مطلب"

تاريخ النشر: 2019-03-17 13:43
تداول سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ "ترحيل السوريين مطلب"، الأمر الذي لقي انتقاداً واسعاً في أوساط السعوديين، معتبرين أن السوريين هم في بلدهم الثاني، وأن من يطالب بترحيلهم لا يختلف عمن هجرهم من مدنهم في إشارة إلى نظام الأسد، كما نشر سعوديون مقطع فيديو قديم يُشيد فيه الملك سلمان بالسوريين، ومقاطع شعرية عن سوريا كتبها شعراء من المملكة.

واحتل اليوم الأحد هاشتاغ "ترحيل السوريين مطلب"، قائمة الموضوعات الأكثر رواجاً على "تويتر"، في المملكة العربية السعودية، بسبب ما قالوا إنها ممارسات غير قانونية يقوم بها سوريون يعيشون في المملكة، وتداول كذلك تسجيلات مصورة لسورية قامت بشتم سعودية، وأيضاً انتشار مطالبات بعودة السوريين إلى بلدهم.

ومن التغريدات التي رافقت الهاشتاغ كتب سعوديون "نطالب بترحيل السوريين الى وطنهم الان وطنهم امن"، بينما قال آخر "كلاب خونة يريدون احتلال بلادنا بالكامل ونهب خيراته وليس حبا فيه"، وأضاف آخر: "والله انهم تمادو وتطاولو على بناتنا وهذا نموذج سوريه تقول للسعوديه السوريه تاج راسك جعل راسها الكسر".


رد سعودي معاكس
لكن سرعان ما شن سعوديون رداً معاكساً على الهاشتاغ والذي اعتبره صادراً عن حسابات وهمية، حيث قال أحدهم "من يطالب بترحيل اخواننا السوريين فأخلاقه لا تختلف كثيراً عن أخلاق من هجرهم من بلادهم".



وأضاف آخر: "هم إخواننا الى أن يعودوا لبلادهم سالمين غانمين. ليس من أخلاق المسلم ولا من مروءة العربي التخلي عن أخيه المسلم الذي استجار به من ظلم ظالم. حيا الله السوريين في بلادهم الثانية وان ما شالتكم الارض تشيلكم عيوننا حقكم اكبر من مجرد استقبالكم في ارضنا، تويتر لا يعكس الواقع ابداً حسابات مأجورة وناس مرضى نفسياً، وغالبهم مجرد جوال معلق بأسم وهمي".

وقال آخر رداً على الهاشتاغ: "خافو الله فيهم هاربين من الموت وتبون ترجعونهم الموت دخلو عليكم يدورون الامان راحو ل لبنان ولحقوهم وراحو لتركيا وردوهم والاردن هم ذابحهم الفقر واورباء ردوهم وش ماشفتو منهم اعتبروهم ضيوف عندكم لين الله يصلح حالهم لاتكون سبب بموت اطفالهم وترجعهم ل جحيم بشار".




مدح الملك سلمان للسوريين

كما تداول سعوديون تسجيلأ مصوراً قديماً للملك سلمان تحدث فيه عن السوريين بقوله: "أتمنى ترجع سوريا مثل ما كانت بالماضي.. سوريا كانت تصدر للسعودية الأطباء والسفراء والوزراء والمستشارين، أكرر أني أرحب بالسوريين اللي فيهم خير لكل العرب".

ونشر سعوديون قصائد شعرية قالها شعراء من المملكة عن سوريا، وأغاني قيلت عن المهجّرين السوريين، كقصيدة "شيلة الطفل السوري الغريق".

إقرأ أيضاً