طهران تُهين منتخب الأسد الأولمبي خلال مباراة ودية في إيران (صور)

تاريخ النشر: 2019-03-18 07:03
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة مُهينة للاعبي منتخب الأسد الأولمبي خلال مباراة ودية جمعتهم مع المنتخب الأولمبي الإيراني في إيران الأحد، حيث ظهر لاعبو الأسد الاحتياط وهم يلتحفون بـ حرامات "بطانيات" في دكة الاحتياط نظراً لسوء الأحوال الجوية والبرد القارس.

واعتبر سوريون أن هذا الفعل إهانة جديدة من طهران لنظام الأسد عقب الإهانة الأخيرة لبشار الأسد خلال زيارته في أواخر شباط الماضي إلى طهران، حيث بدا وحيداً خلال لقائه المرشد الإيراني علي خامنئي، وبعده الرئيس حسن روحاني، مع غياب تام للمراسم الدبلوماسية، وأيٍ من أعضاء حكومة الأسد في الزيارة.

وانتشرت صورة لـ لاعبي منتخب الأسد الأولمبي الاحتياط وهم يضعون على أجسامهم "بطانيات" داخل أحد ملاعب مجمع آزادي الرياضي، من دون مراعاة إيران لسوء الأحوال الجوية، وإجراء المباراة داخل أحد الملاعب المغلقة.



"بشار الأسد الأولمبي"
وسرعان ما سخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي من الإهانة الجديدة التي تلقاها منتخب الأسد الأولمبي، حيث تهكم أحدهم بقوله: "حال منتخب سوريا الأولمبي في طهران قبيل مواجهته للمنتخب الإيراني!! لن يستقبلوهم بأفضل مما استقبلوا رئيسهم بشار الأسد الأولمبي".

وقال آخر : "منيح ما شغّلوا تنكة بأرضية الملعب.. لو ملاقيين خشب كان كسروه وشغلو نار بالتنكة"، بينما تساءل آخر ساخراً :" مسموح تعفيش البطانية لسوريا؟"، كما قال آخر: "منيح ما جابو صوبيا ونصبوا بالملعب".

يشار إلى أن منتخب الأسد الأولمبي كان قد واجه المنتخب الأولمبي الإيراني في شهر كانون الأول الفائت، وذلك في جزيرة كيش، حيث خسر منتخب الأسد في كلتا المباراتين بنتيجة (2-0) و(3-1).


إقرأ أيضاً