جريمة "صادمة" في ريف دمشق.. قتلت طفلتها من أجل زوجها!

تاريخ النشر: 2019-03-18 12:40
نشرت وزارة داخلية حكومة الأسد تفاصيل جريمة قتل امرأة لطفلتها الصغيرة، وذلك بالتعاون مع شقيقها، في مدينة التل بريف دمشق.

تفاصيل الجريمة
وبحسب ما نشر موقع وزارة داخلية الأسد، فإن معلومات وردت إلى شرطة منطقة التل بدخول طفلة إلى أحد المشافي الخاصة مفارقة الحياة "منتحرة" بسبب قيامها بتعليق نفسها ضمن منزل ذويها بواسطة شال في سقف إحدى غرف المنزل الكائن في محافظة ريف دمشق .

وأضاف الموقع فإنه من خلال البحث والتحري ودراسة الوقائع، تمكنت شرطة منطقة التل من التوصل إلى معلومة تفيد بوجود خال الطفلة المغدورة المدعو "ع . أ في المنزل أثناء وقوع الحادثة، تم إلقاء القبض عليه وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على خنق الطفلة المغدورة بتحريض من والدتها مقابل المنفعة المادية بسبب رغبة والدتها بالتخلص منها لأنها تشكل عائقاً لها في متابعة حياتها مع زوجها الجديد.

إحصائية جرائم القتل
وقبل أيام كشفت "مديرية الهيئة العامة للطب الشرعي" التابعة لنظام الأسد، حجم جرائم القتل التي تجري في مناطق سيطرة ميليشيا أسد الطائفية، خلال العام الماضي، موضحاً أن محافظة حماة جاءت أولاً بعدد جرائم القتل والبالغة 90 ثم السويداء بـ 53 تلتها اللاذقية 41 بعدها حلب بـ 33 جريمة ودمشق 24 وفي المرتبة الأخيرة القنيطرة بـ4 جرائم فقط.

يشار إلى أن مناطق سيطرة ميليشيا أسد الطائفية تشهد حالات قتل متعددة الأسباب، حيث أفادت مواقع موالية لنظام الأسد مؤخراً بالعثور على جثتين مقطعتين لزوجين داخل حاويات قمامة في مدينة حمص، دون معرفة أسباب الجريمة ودوافعها. إضافة إلى تسجيل حالات انتحار لأسباب مجهولة، حيث أكدت صفحات محلية في 12 شباط الماضي انتحار شاب في ضاحية قدسيا بريف دمشق، الخاضعة لسيطرة ميليشيا أسد الطائفية، بعد إطلاق النار على رأسه داخل منزله، لأسباب مجهولة.

إقرأ أيضاً