"تحرير الشام" تعتدي على إعلاميين في ريف حلب الجنوبي

أورينت نت - شاهر سماق
تاريخ النشر: 2019-03-18 16:20
اعتدت "هيئة تحرير الشام" بالضرب على عدد من الإعلاميين والناشطين السوريين اليوم الاثنين، أثناء محاولتهم تغطية تحرك الدوريات التركية في المنطقة منزوعة السلاح بريف حلب الجنوبي.

وأكد الصحفي عمر حج قدور مراسل وكالة الأنباء الفرنسية تعرضه للضرب على يد عناصر تتبع لـ "تحرير الشام" مع عدد من النشطاء الإعلاميين في المنطقة.

ما السبب؟
وقال قدور : "تحرير الشام تعتدي علي بالضرب والإهانة في ريف حلب الجنوبي" مشيراً إلى أن "الهيئة أوقفته وزملاءه الإعلاميين، فقط لأنهم نسقوا مع فصيل فيلق الشام، ولم ينسقوا مع الهيئة فيما يتعلق بتغطية الدوريات التركية".

وأوضح الصحفي لأورينت نت بالقول: "كعادتنا نقوم بالتنسيق مع فيلق الشام بما يخص تغطية دخول الأرتال التركية ودورياتها في المناطق منزوعة السلاح، وكذلك هناك تنسيق مع الدوريات وليس لديهم أي اعتراض على ذلك".

مضايقات وضرب
وأضاف "أمس دخلت دورية من خربة الجوز وكانت وجهتها اشتبرق ومن ثم شير مغار بريف حماة" مؤكداً  "في تلك المنطقة تعرضنا لمضايقات كثيرة من عناصر تتبع لهيئة تحرير الشام من شأنها أن تقيد حركتنا أثناء التغطية" وأنه "كان هناك مضايقات للأهالي وعدم السماح لهم بملاحقة الدورية".

وتابع مراسل الوكالة الفرنسية "اليوم توجهنا لتغطية الدورية التي انطلقت من منطقة العيس إلى نقطة المراقبة في الراشدين غربي حلب، وأثناء مرورنا بأحد حواجز هيئة تحرير الشام اعترضتنا سيارتين أنا وأصدقائي الإعلاميين، وتهجموا علينا بطريقة سيئة ومنعونا من إكمال عملنا، وحاولوا أخذ معداتنا وهواتفنا، وقالوا بأنه ممنوع التغطية، إن لم يكن هناك تنسيق مع الهيئة، وعند سؤالنا لهم عن سبب التعامل السيئ قام أحد العناصر بضربي".

إقرأ أيضاً