هل تخفّض النمسا أجور عمل طالبي اللجوء؟

أورينت نت - النسما - لمى الخطيب
تاريخ النشر: 2019-03-29 09:00
أعلن وزير الداخلية النمساوي "هيربرت كيكل" مؤخراً إجراء تعديل قانوني ينص على تخفيض المقابل المادي لعمل طالبي اللجوء في البلاد عن كل ساعة يعملون بها.

وخلال مقابلة مع صحيفة "أوسترايش" قال "كيكل"، إن "قيمة ساعة العمل لطالبي اللجوء يجب أن تكون 1.50 يورو في الساعة، بدل أن تكون ما بين 3 إلى 5 يورو في الساعة".

ساعات عمل مضاعفة
وأضاف أن "طالبي اللجوء يسمح لهم بالعمل على أن لا يتجاوز ما يكسبونه 110 يورو شهرياً، ما يعني أن عليهم العمل نحو 66 ساعة شهريا عوضاً عن 20 ساعة، كي يصلوا إلى مبلغ 110 يورو".

وبرر "كيكل" التعديل القانوني بأنه من غير المنصف حصول المتطوعين النمساويين في الخدمة المدنية 1.50 يورو مقابل ساعة العمل، فيما يحصل طالبوا اللجوء 5 يورو.

وعرض تعديل القانون على الخبراء القانونيين، لمعرفة مدى مطابقته للدستور النمساوي والقوانين الأوروبية، على أن يبت بالأمر خلال 4 أسابيع.

ولفت المسؤول النمساوي إلى أنه بموجب التعديل الجديد سيسمح لطالبي اللجوء بالعمل بعد مرور 3 أشهر في القطاعات التي تعاني النمسا نقصاً في العمالة كالسياحة والزراعة.

بين تأييد ورفض
بدوره أبدى المستشار النمساوي "سيبستيان كورتز" تأييده لمقترح وزير داخليته، مؤكداً مطالبته بتطبيق هذا القانون عندما كان وزيرا للخارجية والاندماج في الحكومة الماضية عام 2016، بيد أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي رفض الأمر، وتم إقرار قانون يسمح بعمل طالبي اللجوء بأجرة 5 يورو في الساعة.

وذكر التلفزيون النمساوي، أن أحزاب المعارضة كالحزب الاشتراكي الديمقراطي والجديد والخضر، رفضت التعديل القانوني، مطالبين بزيادة أجور عمل طالبي اللجوء بدلاً من تخفيضها.

يذكر أن عدد طلبات اللجوء المقدمة عام 2018 بلغ 13500، بينهم حوالي 3 آلاف سوري، فيما سحبت السلطات النمساوية حق اللجوء من 115 لاجئاً سورياً في العام نفسه، بحسب أرقام رسمية من وزارة الداخلية النمساوية.

إقرأ أيضاً