مجلة فوربس: الملياردير السوري غسان عبود يوسع آفاقه التجارية على الصعيد العالمي

تاريخ النشر: 2019-04-05 16:50
أشار تقرير لمجلة "فوربس - الشرق الأوسط" إلى الإنجازات الاقتصادية التي تمكن رجل الأعمال السوري غسان عبود من تحقيقها، حيث التقته المجلة في مقر مجموعته التجارية في منطقة جبل علي بدبي، وذلك ضمن إصدار خاص تناول أهم رجال الأعمال العرب في العام 2019.

وأنشأ غسان عبود مجموعته التجارية التي تحمل اسم "مجموعة غسان عبود"، والتي تعتبر قصة نجاح بعائدات سنوية تبلغ ملياراً ونصف المليار دولار، وتتنوع أعمال المجموعة في العديد من القطاعات التجارية الأساسية، وتشمل السيارات، والفنادق، والبيع بالتجزئة، والإعلام، والعقارات، وخدمات الطعام، والخدمات اللوجستية، وتربية المواشي.

وقالت مجلة "فوربس" إن أنظار رجل الأعمال السوري تتجه للعمل في مختلف مناطق العالم، حيث تنشط المجموعة في أسواق الشرق الأوسط، وآسيا، وأفريقيا، وأوروبا. كما تعمل المجموعة في مكاتب لها في بلجيكا، والأردن، وتركيا، وأستراليا.

ومكنته أعمال المجموعة من تحقيق عائدات مالية تقدرها المجلة بـ 1.75 مليار دولار. مع ذلك، لدى غسان عبود الوقت الكافي لتمضيته مع عائلته، ولقاء ضيوفه بابتسامة لا تفارق وجه على الرغم من ضغوطات العمل اليومية، والمسؤوليات الكبيرة التي يقوم بها يومياً.

الانطلاق نحو العالمية
وبحسب المجلة، لا تغيب الخدمات الاجتماعية عن جدول أعمال غسان عبود مع تقديم دعم لمشاريع الإغاثة خصوصا المتعلقة باللاجئين والسعي إلى توفير فرص عمل لهم، من خلال إنشاء ورش حرفية، تؤمن لهم دخلاً مالياً، ويساهمون بالقدر نفسه بالحفاظ على الفنون والمهن الحرفية. ولديه أنشطة أخرى خيرية، في عدة مجالات، مثل الخدمات الطبية، والتعليم، وحتى الأطعمة.

ويحمل غسان عبود البالغ من العمر 51 عاماً، الجنسية البلجيكية، ولديه اعتقاد عميق بأن توسيع أعماله عالمياً، سيعود عليه بأرباح تمكنه من تقديم المزيد من الدعم. وقال "السعي وراء الفرص العالمية، أهم أولوياتنا" وبالفعل، ابتدأت المجموعة بتوسيع أعمالها في أستراليا.

وحول مشاريع رجل الأعمال السوري في أستراليا، أشارت المجلة إلى أنه ابتدأ العمل في أستراليا في 2015، بعدما وجد هناك فرصاً بالنمو الاقتصادي، وقال موضحاً "تشجعنا بسبب قوة الاقتصاد الأسترالي، وسلامة سوق الضيافة هناك" وبناء عليه قام وفريق العمل الخاص به، بإنشاء محفظة استثمارية بقيمة مليار دولار أسترالي بهدف تطوير أصول المجموعة في الضيافة تحت اسم "مجموعة كريستال بروك".

وتعكس "مجموعة كريستال بروك" اهتماماته في قطاع الضيافة، والعقارات، والمجالات السياحية. وأسست المجموعة عدة فنادق في أستراليا مع الحفاظ على الطبيعة الخلابة للمنطقة.

بداية رحلته في أستراليا
واستحوذ غسان عبود على 35,000 هكتار في أستراليا كجزء من المحفظة الاستثمارية للمجموعة وضمن خطته لتطوير أعماله في قطاع المواشي هناك وقال "كان الجميع يتساءل في حينها، لماذا اخترت هذا المكان؟ أعتقد أنهم عرفوا السبب" موضحاً كيف تحولت سنوات الاستثمار الثلاث إلى "واحدة من الوجهات الرئيسية للاستثمارات السياحية في أستراليا".

وبحسب تقرير الاستثمار العالمي لعام 2018، الصادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتطوير، تعد أستراليا ثامن أكبر اقتصاد في العالم بسبب الدخل الناتج مباشرة عن الاستثمارات الخارجية. واحتلت المرتبة 19 من أصل 190 دولة، في تقرير ممارسة الأعمال الصادر عن البنك الدولي لعام 2019.

واستثمر غسان عبود في قطاع الفنادق الأسترالية الفاخرة، وفي تشرين الثاني 2018، افتتح "فندق رايلي"، في مدينة كيرنز، و"ليتيل ألبيون" في سيدني، وافتتح "كريستال بروك لودج"، وهو منتجع الأكواخ الخشبية الفاخرة الذي يتمتع بإطلالة طبيعية منقطعة النظير.

ومع بداية هذا العام، استحوذ على المبنى الإداري في مدينة نيوكاسل والذي كان ملكاً للمجلس المحلي هناك. وقال واصفاً المكان إنه "تحفة معمارية" ولذلك يخطط للإبقاء على الهيكل العام للمبنى بهدف الحفاظ على طابعه التاريخي بينما يقوم بالوقت نفسه بالعمل لتحويله إلى فندق "كينسلي" من فئة الخمس نجوم.

وقال مارك ديفي، المدير التنفيذي لـ "مجموعة كريستال بروك" إن "عام 2019 سيكون عاماً حافلاً آخر للمجموعة مع افتتاح بيلي، الفندق من فئة الخمس نجوم، والذي يضم 220 غرفة، وذلك في الربع الثالث من العام" وأكد على أن "أستراليا بيئة مستقرة، ومزدهرة، وذلك تستمر كريستال بروك بالبحث فيها عن فرص جديدة".

وتستثمر المجموعة مبلغ 220 مليون دولار في أعمال تطوير مشروع "مارينا كريستال بروك"، الواقع في بورت دوغلاس بوابة الحيد المرجاني العظيم، وهو الحيّد الطبيعي الأكبر في العالم. ومن المتوقع أن ينتهي المشروع بحلول عام 2022.

توسيع أعماله في الإمارات
ويعمل حالياً رجل الأعمال السوري على توسيع استثماراته، حيث أطلق سلسلة البيع بالتجزئة في الإمارات العربية المتحدة من خلال افتتاح سلسلة "متاجر جرانديوس" في دبي وأبو ظبي، ويخطط لافتتاح ستة متاجر أخرى في 2019.

وبحسب المجلة، أنشأ غسان عبود شراكات استراتيجية عالمية مع ثلاث شركات كبرى في مجال الزيوت والشحوم، حيث وقعت المجموعة عقداً مع شركة "هندوستان بتروليوم المحدودة" العام الماضي.

ويركز حالياً على تعزيز وتوسيع أعماله ضمن سلسلة مراكز إمدادات السيارات من خلال زيادة محفظة المنتجات والخدمات بالإضافة إلى إنشاء منصات بيع بالتجزئة وخدمات الأطعمة في الشرق الأوسط وأفريقيا. ويسعى للدخول في سوق العقارات البلجيكي، والعمل مع شركات تقدم خدمات لوجستية.



كلمات مفتاحية